إلزامية عضوية الأمم المتحدة كشرط للانضمام إلى الـ"كاف".. هل هو انتصار مغربي جديد على "الجَبْهَة" ومن معها؟ - El botola - البطولة

إلزامية عضوية الأمم المتحدة كشرط للانضمام إلى الـ"كاف".. هل هو انتصار مغربي جديد على "الجَبْهَة" ومن معها؟

منصف عدي (البطولة)
12 مارس 2021على الساعة19:03

يعتبر متابعون أن قرار المصادقة على إلزامية عضوية الأمم المتحدة كشرط للانضمام للاتحاد الأفريقي لكرة القدم، انتصارا جديدا للمملكة المغربية، وتعزيزا لملف الوحدة الترابية.

وصوت الحاضرون بالجمعية العمومية لـ"الكاف"، بنسبة 100 بالمئة، على تعديل القانون المتعلق بعضوية الجهاز الكروي القاري.


ووُصف القرار ب"إنهاء محاولات تسلل جَبهة البوليساريو من بوابة كرة القدم"، في وقت كانت قد لمحت فيه تقارير صحفية إلى رغبة بعض الجهات في استغلال التغييرات الجديدة التي يشهدها الجهاز الكروي المذكور، بداية بالرئيس الجديد وأعضاء المكتب التنفيذي، لتسهيل ضمها (الجبهة) للـ"كاف".


لكن هذه الجهات اصطدمت بالقرار، الذي أنهى أحلامهم خلال اليوم الأول من عهد الجنوب أفريقي باتريس موتسيبي، الذي خلف الملغاشي أحمد أحمد، في رئاسة الاتحاد الأفريقي للعبة.


ويقفل القرار الباب أمام "الجَبهة" ومن معها، معززا مكانة المغرب وتمثيليته القوية في الجهاز الكروي الأعلى قاريا.


ولم تتطلب هذه الاستفزازات وقتا طويلا، إذ جاء في تهنئة من نادي ماميلودي سان داونز الجنوب أفريقي، لمالكه موتسيبي، بمنصبه الجديد، إشارة لعلم "الجَبهة"، ما اعتبره البعض من المتابعين المغاربة، أولى بوادر المحاولات المذكورة سلفا، والتي باتت أمام "طريق مسدود"، بعد المصداقة على القرار.

وينتظر الشارع الرياضي الأفريقي، الوجه الجديد للاتحاد المحلي لكرة القدم، في عهد "الميلياردير" الجنوب أفريقي، لاسيما بعد أن تخبط الجهاز في اتهامات بالفساد خلال الفترات الماضية.

طاغات متعلقة

أخبار ذات صلة