الجيش الملكي | كارلوس ألوس لـ"البطولة" :" نَملك أفضل جُمهور في المغرب" - البطولة

الجيش الملكي | كارلوس ألوس لـ"البطولة" :" نَملك أفضل جُمهور في المغرب"

حاوره : يوسف الشافعي (البطولة_الرباط)
25 فبراير 2019 على الساعة 21:21

حاوره : يوسف الشافعي (البطولة_الرباط) / عدسة : عز العرب نايبط - محمد بايلا

أكد كارلوس ألوس فيرير، المُدرب الإسباني الجديد لنادي ، أن مُباراة الكلاسيكو أمام تكتسي أهمية بالغة في أوساط الجماهير واللاعبين، بينما اعتبرها مُباراة بثلاث نقاط مثل بقية المُباريات.


ووجه ابن مدرسة برشلونة "لاماسيا" في حوار حصري مع "البطولة"، رسالة عاطفية وتحفيزية لجماهير الفريق العسكري، مُؤكدا أن نادي الجيش الملكي يملك أفضل جُمهور في المغرب.


وكشف كارلوس ألوس فيرير، في حواره مع "البطولة"، عن تفاصيل المُفاوضات التي قادته إلى التوقيع مع الفريق العسكري، وأماط اللثام عن فلسفته الكروية والوضعية التي وجد عليها الفريق عند وصوله.

كيف كانت المُفاوضات مع نادي الجيش الملكي ؟

في حقيقة الأمر، كانت المُفاوضات طويلة نوعا ما .. لأنني كُنت في انتظار السفر صوب قطر للتوقيع هُناك لأحد الأندية قبل أن يظهر عرض الجيش الملكي .. اهتممت كثيرا لأنني أعجبت بالمشروع، كما أن الجيش الملكي فريق كبير وعريق في الدوري المغربي .. لقد مرت الأمور بشكل بطيء نوعا ما، لكن في النهاية .. كُل شيء كان على ما يرام وأنا هُنا حاليا ..


كيف وجدت الفريق عند وُصولك ؟

لقد وجدت مجموعة جيدة من اللاعبين تملك رغبة كبيرة في التحسن والخروج من منطقة الخطر .. لكن وجدت فريقا لا يُحقق الانتصارات .. وعندما تغيب النتائج لا تَكون الأجواء جيدة داخل المجموعة .. لكنهم مجموعة من اللاعبين الجيدين، يملكون الموهبة والرغبة الكبيرة في تجاوز المرحلة السابقة .. حاولنا منذ البداية تلطيف الأجواء في المجموعة قبل الشروع في العمل بطريقتنا وبأسلوبنا ..


ما الذي قُمتم به لتحسين الأداء والنتائج ؟

في بادئ الأمر، حاولنا أن نعمل على إعادة الثقة للاعبين .. وذلك من خلال الاشتغال معهم على الجانب النفسي قصد العودة لسكة الانتصارات .. لكن ما حاولنا العمل عليه في البداية هو استعادة الثقة والجانب النفسي .. وبعد ذلك العمل على الاشتغال بالطريقة التي نُريد على المُستوى التكتيكي .. وعندما تشتغل المجموعة بشكل جيد فإن الانتصارات والنتائج الجيدة ستأتي لا محالة .. لكن علينا أن نكون على استعداد لكل شيء .. لأنه في كرة القدم لا يُمكنك أن تفوز دائما، لذلك يجب أن تشتغل وتستعد لكل شيء .. أنا سعيد مع اللاعبين لأنهم يملكون الرغبة والحماس الكبيرين للعمل والاشتغال وذلك يُساعد كثيرا عندما تصل إلى فريق جديد ..


ما هي فلسفتك في كُرة القدم ؟

فلسفتي في كُرة القدم طبعتها فترة التكوين التي مررت منها، وخاصة عند البدايات في نادي برشلونة .. فلسفتي ترتبط بالأساس على امتلاك الكرة والتحكم في المباريات ومُحاولة السيطرة عليها .. وذلك ما يُعطي الإمكانية لخلق التنظيم الذي نريد فوق رقعة الملعب .. وفي حال امتلاكنا للكرة فإننا سنكون المُسيطرين على اللقاءات ..

دائما ما أركز على ضرورة الهجوم والدفاع بالكرة .. ليس من السهل أن نعمل على تطبيقها بشكل سريع، لكن من خلال العمل والصبر .. نعمل على وضع حجر الأساس للفلسفة التي نُريد ..


تَعلم أن عامل اللغة يُشكل حاجزا كبيرا .. كيف تتواصل مع اللاعبين ؟

صحيح أن اللغة لطالما شكلت عقبة وحاجزا كبيرا، هُناك شخص يشتغل معنا للمساعدة في الترجمة .. نحن نتكلم اللغة الكاتالونية وهي مُتقاربة نوعا ما مع الفرنسية .. مما يجعلنا نفهم بعضنا البعض قليلا .. ونُحاول الاشتغال مع الوقت لكي نتمكن من التواصل باللغة الفرنسية .. لكن، وكما يعلم الجميع فإن كُرة القدم هي لغة عالمية وبذلك كُل هذه الأمور والوضعيات قابلة للحل ..

نعمل على حل هذا الأمر من خلال الاعتماد على مُترجم .. كما أن كُرة القدم هي لغة تواصل بالجسد والعيون ..


كيف ترى مُستوى الدوري المغربي الاحترافي لكرة القدم ؟

أرى بأن مستوى الدوري المغربي جيد .. فهو دوري يعتمد بشكل كبير على الجانب البدني، جميع اللاعبين يملكون إمكانيات وطاقات بدنية قوية .. وهناك تكافؤ كبير بين مُختلف الفرق .. عند النظر إلى جدول الترتيب بإمكانك ملاحظة ذلك، فارق النقاط ضئيل بين جل الفرق وهو ما يؤكد أنه دوري متكافئ..

أعتقد أن الجانب البدني حاسم وله دور محوري في الدوري المغربي، كما أن معظم الأندية يتوفرون على 5 أو 6 لاعبين جيدين من الناحية المهارية والتقنية ..


ما هي الأهداف المُسطرة مع إدارة النادي هذا الموسم ؟

الهدف الأسمى حاليا هو جمع أكبر عدد من النقاط للقفز بالفريق إلى منطقة الأمان، وتفادي التواجد في منطقة الخطر، لقد وجدنا الفريق في المناطق المؤدية إلى الهبوط ..

ما نهدف إليه حاليا هو جمع النقاط التي تضمن لنا البقاء بشكل رسمي، وبذلك سنضع هدفا ثانيا ألا وهو إنهاء الدوري رُفقة أندية المقدمة .. وهذا ما نعمل على القيام به رفقة المجموعة ..


أنتم على موعد خاص مع مُباراة الكلاسيكو .. كيف تستعدون لمواجهة الرجاء الرياضي ؟

بالنسبة للمدربين هي مُباراة إضافية أخرى في جدول المُباريات .. نعلم أنها مُباراة خاصة بالنسبة للجماهير، المدينة واللاعبين .. لكن من ناحية احترافية هي مُباراة بثلاث نقاط فقط .. صحيح أنها مُباراة خاصة وفي حال فزنا بها فإنها ستُعطينا دفعة معنوية كبيرة، كما ستُعطي للجماهير جُرعة لمواصلة المؤازرة والثقة في الفريق ..


ما يجب أن نعمل عليه هو الاشتغال لكل مُباراة بنفس الطريقة لكي نكسب ثقة الجماهير .. كما أن هذه الأخيرة يجب أن تعلم بأننا سنقاتل حتى النهاية مهما يحدث في اللقاء .. سنُقاتل وندافع عن قميص النادي واسمه .. الكلاسيكو مُباراة رائعة لكنها تبقى مُباراة بثلاث نقاط .. وسنعمل للفوز بها مثل بقية المُباريات ..


لقد تابعت مُباراة الرجاء الأخيرة أمام نهضة بركان من المُدرجات، صحيح أن النادي الاخضر يمر من أزمة .. لكن ما هي نقاط القوة التي وقفت عليها ؟

نعم بكل تأكيد، تابعت مُباراة الرجاء من الملعب، أرى بأنه فريق بإمكانيات تقنية هائلة، خاصة لاعبي الخط الأمامي .. الرجاء يملك لاعبين بمهارات كبيرة .. حتى وإن قُلنا بأنهم لا يجتازون فترة جيدة، لكنه يبقى فريق قوي .. ما لاحظته أن الرجاء فريق لا يلزمه اللعب بشكل جيد لتسجيل الأهداف ..


إنه فريق خطير وقوي .. ونعلم أنهم قادمون من هزيمة في كأس الكاف، لذلك يُريدون العودة إلى سكة الانتصارات لاستعادة الثقة .. ستكون مُباراة صعبة، وفي مثل هذه اللقاءات لا يُوجد فريق مُفضل أو مرشح للفوز .. في مثل هذا النوع من المُباريات يُمكن القول أن اللاعبين يُقدمون عطاء إضافيا .. خاصة أمام الجماهير الكبيرة، وبذلك في مثل هذا النوع من المباريات لا أعتقد أن هُناك شيء يُسمى أزمة بالنسبة للفرق .. ستكون مُباراة متكافئة .. فلنرى ما الذي سيحدث ..


أي نوع من المُباريات تنتظر أمام الرجاء ؟

ستكون مُباراة مُختلفة نوعا ما .. أعتقد بأن الرجاء غير من طريقة لعبه في آخر ست أو سبع مُباريات، حاليا لا يتحكمون في المُباريات ولا يمتلكون الكرة مثل ما كانوا يقومون به سابقا، إنهم فريق خطير في عملية التحول من الدفاع إلى الهجوم ..


نحن ننتظر مُباراة متكافئة أمام فريق تحدوه الرغبة لتحقيق الفوز لتجاوز النتائج السلبية الأخيرة .. سنحاول التحكم في الكرة .. وكما قلت سابقا، سنعمل على مُحاولة الدفاع والهجوم بالكرة .. هذه هي فلسفتنا في الكرة .. نُريد أن نُقدم أفضل ما نملك لكي نُحقق الفوز ..


الجماهير العسكرية عادت بقوة للمدرجات .. ماهي رسالة كارلوس ألوس للجماهير ؟

أول شيء أريد قوله للجماهير، شُكرا لكم .. أعتقد أننا نملك أفضل جُمهور في المغرب .. نملك جماهيرا تُساندنا في كُل مكان وترافقنا إلى كل الملاعب .. أود أن أشكرهم لأنهم ساندونا منذ وصولنا إلى النادي .. علينا أن نكون مُتحدين دائما، في الأوقات الجيدة وكذلك السيئة ..

ما أريد قوله لهم، العمل الذي نقوم به هو من أجلهم، نحن نشتغل ونجتهد لتقديم مُباريات ونتائج جيدة لإسعادهم ..


رسالتي لهم، في كُرة القدم بإمكاننا الفوز وبإمكاننا أن ننهزم، لكن ما نُريدهم أن تكون جماهيرنا فخورة بنا .. سنُقاتل في كُل مباراة من أجل زرع الفرحة في نفوسهم .. هذا ما نعدهم به

العمل والتضحية من أن جعل الجماهير فخورة بنا .. وفي كرة القدم يُمكننا توقع كل شيء ..

طاغات متعلقة

أخبار ذات صلة