اعتبرته السبب الرئيسي للإقصاء.. الجماهير الودادية تضع البنزرتي "أمام المرآة" وتردد: "استهلك جهد المجموعة ذاتها وكشف أوراقه مبكرا والإقصاء جاء كـ'نتاج' لسياسته" - El botola - البطولة

اعتبرته السبب الرئيسي للإقصاء.. الجماهير الودادية تضع البنزرتي "أمام المرآة" وتردد: "استهلك جهد المجموعة ذاتها وكشف أوراقه مبكرا والإقصاء جاء كـ'نتاج' لسياسته"

إسماعيل نعمان (البطولة)
26 يونيو 2021على الساعة20:15

حملت جماهير ، مسؤولية إقصاء فريقها "الغير متوقع" من مسابقة ، على يد الجنوب أفريقي، لمدربها التونسي.


وفي تعليقها على أطوار المواجهة التي جمعت فريقها في مبارتي المربع الذهبي من "الأميرة السمراء"، ترى الجماهير الحمراء أن قائد عارضتها الفنية كان سببا كبيرا في مغادرة فريقها لدوري أبطال افريقيا، خاصة في قراءة مباراة الذهاب.


وأكدت الجماهير الحمراء أن البنزرتي فشل في إدارة مباراة الذهاب التي انهزم فيها فريقه بهدف نظيف، مشيرة إلى أن التونسي واصل كتابة نفس السيناريو خلال مواجهة الإياب التي جرت اليوم السبت وانتهت بالتعادل السلبي.


وارتأت فئة من أنصار النادي العودة للوراء من أجل التذكير بتفضيل التونسي لسياسة الاعتماد على الأسماء ذاتها في كل المسابقات، بدل اللجوء لخيار التدوير الذي أعطى أكله في المباراة التي انتصر فيها "الحمر" على نهضة بركان بهدفين نظيفين في الدوري المغربي.


وأشارت الجماهير الودادية إلى أن لعب البنزرتي بورقة "14 لاعب" طيلة الموسم استهلكت المخزون البدني للكتيبة الحمراء، وكشفت الأوراق التكتيكية للمدرب التونسي مبكرا، فضلا عن إقصاء بعض الأسماء التي تمتلك مؤهلات فنية بإمكانها إضفاء لمسة إضافية على أداء المجموعة.


واعتبرت الجماهير الودادية أن مباراة كايزر شيفس ما هي إلا "نتاج" لخطط المدرب التونسي، ومرآة لعمله طيلة الموسم بأكمله، بالإضافة لكونها محطة تذكره بضرورة "مراجعة الأوراق" و"موقفا" أضاع مجهود موسم بأكمله بغض النظر عن تصدر الفريق للدوري المحلي وبلوغه المربع النهائي لكأس العرش.


وأضاعت الكتيبة الحمراء حلم التتويج بالنجمة الثالثة على أرضية ملعب "دونور" الذي اختاره "الكاف" مسرحا للمشهد الختامي في الـ17 من يوليوز، في وقت سيسجل كايزر شيفس الأفريقي حضوره في النهائي للمرة الأول في تاريخه.

طاغات متعلقة

أخبار ذات صلة