الشابي: "رغم الأزمة المالية اللاعبون أبدوا صبرا كبيرا.. هدفي الأول يبقى التتويج بالدوري والبنزرتي يعتبر أستاذا لي ولفتحي الجبال" - El botola - البطولة

الشابي: "رغم الأزمة المالية اللاعبون أبدوا صبرا كبيرا.. هدفي الأول يبقى التتويج بالدوري والبنزرتي يعتبر أستاذا لي ولفتحي الجبال"

إسماعيل نعمان (البطولة)
02 يونيو 2021على الساعة14:45

أبدى لسعد الشابي، مدرب، سعادته بقيادة فريق يتوفر على 25 لاعبا من نفس المستوى، ممتدحا "صبرهم" على الأزمة المالية للنادي، ومتمنيا أن تنتعش خزينة الفريق الأخضر بالتتويج بلقبي الكونفدالية الأفريقية والبطولة العربية.


ولم يفوت المدرب الذي خلف السلامي على رأس العارضة الفنية لـ"النسور" الفرصة لامتداح ، قائد العارضة الفنية، معتبرا إياه "استاذا" له ولفتحي الجبال، مدرب المغرب الفاسي.


وأشار الشابي إلى أن الغموض يلف مصيره رفقة الفريق حيث يربطه عقد بالرجاء يمتد حتى نهاية الموسم الحالي، مؤكدا أن هدفه الأول يبقى التتويج بالدوري المحلي، وحينها سيجلس على "طاولة الحوار" مع مسؤولي النادي من أجل تحديد بقائه من عدمه.


وقال قائد العارضة الفنية للرجاء في تصريح لإذاعة "إي إف إم" التونسية: "لا أملك حساسيات تجاه الفرق المنافسة، وفي طبيعتي لا أفرح كثيرا للفوز، ولا أحزن للهزيمة، سعيد بتواجد 3 مدربين تونسيين في الدوري المغربي، لكنني أنا وفتحي الجبال نعتبر البنزرتي أستاذا لنا".


وأضاف: "رغم الأزمة المالية، الرجاء الرياضي يتوفر على 25 لاعب من نفس المستوى يصبرون على فريقهم، لكن نتمنى حل المشكل بعد شهرين عبر التتويج بكأس العرب وبلوغ نهائي الكونفدرالية، حتى تنتعش خزينة النادي".


وواصل: "أول هدف لي رفقة الرجاء يكمن في التتويج بالبطولة المغربية قبل كأس الكونفدرالية، فلاعبو أوروبا أغلبهم يفضلون التتويج بالدوري من أجل اللعب في دوري الأبطال".


واختتم: لا زلت لا أعلم مصيري رفقة الفريق ما دام العقد ينتهي في الصيف المقبل، لكن بعد نهائي البطولة العربية سنتحدث رفقة الإدارة في هذه النقطة".

أخبار ذات صلة