شاهد بالصور | تميمة المونديال “زابيفاكا” سُرقت في موسكو بسبب سيبيريا! - البطولة

شاهد بالصور | تميمة المونديال “زابيفاكا” سُرقت في موسكو بسبب سيبيريا!

محمود ماهر - موسكو
16 يوليوز 2018 على الساعة 21:35

تقرير | محمود ماهر (البطولة / موسكو - روسيا)


هَجر الجمهور تميمة كأس العالم 2018 المعروفة باسم “زابيفاكا”، مُتجهًا نحو تميمة جديدة تجولت في شوارع العاصمة الروسية “موسكو” على مدار الساعات القليلة الماضية، قبل وبعد المباراة النهائية للمونديال، المنتهية بفوز فرنسا على كرواتيا 2/4 على ملعب لوجنيكي الليلة الماضية.


التميمة التي ظهرت على هيئة الكلب الهاسكي القادم من إقليم سيبيريا، تُسمى بـ “يو لايكا”، وهي التميمة الخاصة بدورة الألعاب الشتوية للجامعات (وينتر يونيفرسياد) التي سوف تستضيفها مدينة “كراسنويارسك”، المُلقبة بالقلب النابض لإقليم سيبيريا الذي تتجاوز مساحته مساحة كل دول أوروبا.



ورغم أن البطولة غير معروفة بالنسبة لعشاق كرة القدم إلا أنهم أرادوا توثيق هذه اللحظة التي ستصبح مهمة من دون شك عندما تنطلق البطولة في شهر مارس 2019.


الشريك الرئيسي والمنظم (نورنيكيل) بالإضافة إلى حملة الترويج لإقليم سيبيريا (Follow Up Siberia) اعتقدوا أن فكرة إقحام تميمة الكلب الهاسكي “يو-لايكا” في شوارع موسكو وروسيا خلال المونديال لن تنجح في ظل إنشغال واهتمام الجمهور بمباراتي نصف نهائي ونهائي كأس العالم 2018.



لكن جميع الجنسيات الأجنبية من كروات وإنجليز وبلجيك وكولومبيين وبالطبع الروس، حرصوا إلتقاط الصور مع الشخصية الجديدة التي طلت عليهم في (الساحة الحمراء - ريد سكوير) وخطفت الأضواء بحق من تميمة المونديال في شارع المونديال الأول (نيكولسكايا) القريب من محطة مترو (لوبينكا).


وقالت قناة (روسيا اليوم RT) في وقت سابق، أن رئيس الوزراء الروسي “دميتري مدفيديف” وقع مرسومًا خصص بموجبه مبلغ ضخم للغاية تخطى حاجز الـ 100 مليون دولار للمساعدة في تشييد وترميم المرافق الرياضية لدورة الألعاب الجامعية الشتوية 2019 في المدينة المذكورة.


وأكدت الحكومة الروسية الخبر في بيان رسمي نُشر في 22 فبراير الماضي، ويتضمن اعتماد مخصصات بقيمة 7.7 مليار روبل ما يعادل 132 مليون دولار تقريبًا.


ويبدو أن روسيا تعتزم الاستفادة الكاملة من تنظيمها لكأس العالم 2018 للترويج لباقي مدنها وأقاليمها مُترامية الأطراف، والبداية جاءت بإصدار الرئيس "فلاديمير بوتين" لقرار يسمح بدخول جميع الجماهير التي حصلت على بطاقة المشجع (Fan ID) إلى الأراضي الروسية في أي وقت دون تأشيرة، من الآن وحتى نهاية العام الجاري.



ومن ثم استضافة البلاد للمزيد من الأحداث الرياضية، وأهمها بطبيعة الحال دورات الألعاب الشتوية والألعاب الأولمبية التي تعتمد اعتمادًا رئيسيًا على الجليد والثلوج.


وأقيمت كأس آركتيك للعبة الكيرلينج في مدينة دودينكا بشمال إقليم سيبيريا في نهاية شهر مايو 2018، كبداية لترويج البلاد لدورة الألعاب الجامعية الشتوية، ونجح المنتخب الكندي في التتويج به على حساب المنتخب السويدي بنتيجة 6/7.


المزيد من الصور لتميمة الكلب الهاسكي الخاصة بدورة الألعاب الشتوية للجامعات:



لمتابعة الكاتب محمود ماهر عبر تويتر: اضغط هنا



أخبار ذات صلة