جريندو يُضفي ثورةً على نتائج المغرب التطواني كلّلها بالعودة للقسم الأول بعد تحقيق 16 انتصاراً والانهزام في لقاء واحد فقط - El botola - البطولة

جريندو يُضفي ثورةً على نتائج المغرب التطواني كلّلها بالعودة للقسم الأول بعد تحقيق 16 انتصاراً والانهزام في لقاء واحد فقط

م.ذ (البطولة)
16 أبريل 2022على الساعة00:55

بصم على نتائج مُميزة في "إنوي" هذا الموسم، كلّلها بالعودة إلى رحاب بشكل رسمي، إثر فوزه، مساء أمس الجمعة، على شباب بنجرير، بهدفيْن لهدف، لحساب الجولة الـ25 من المسابقة المحلية.

وأفضى تولي المدرب عبد اللطيف جريندو ومساعده هشام اللويسي إلى طفرة نوعية في نتائج الفريق التطواني، حيث حقّقت المجموعة بقيادة هذا الثنائي 16 انتصارا وستة تعادلات، في حين لم تنهزم سوى في مقابلة واحدة.

وتسلَّم جريندو مقاليد الإشراف على "الماط" منذ الجولة الثالثة من الدوري الاحترافي، بعد الانفصال عن المدرب الإسباني، توني كوسانو، الذي تجرّع مع الفريق هزيمتيْن في أول جولتيْن من المنافسة المحلية هذا الموسم.

واعتبر العديدون أن إسهام جريندو في صعود المغرب التطواني للقسم الأول يكاد لا يُناقش، إذ تحسَّن مردود الفريق وكذلك نتائجه التي أتت على الأخضر واليابس في القسم الثاني، بمراكمة النتائج الإيجابية التي بوّأت المجموعة الصدارة لجولات كثيرة.

ووصل "الماط" إلى نقطته الـ54 بعد الجولة الـ25 من المسابقة، لتتبقى له خمس مباريات شكلية، باعتبار تقدّمه على صاحب المركز الثالث، رجاء بني ملال بفارق 18 نقطة، مع امتلاك هذا الأخير لمقابلة ناقصة.

وسبق لجريندو قيادة فريق آخر إلى الصعود للقسم الوطني الأول؛ وهو المغرب الفاسي، في الموسم ما قبل الفارط، قبل انفصال الطرفيْن في الجولات الأولى من الموسم الذي يليه.

وتُقبل الكتيبة التطوانية على خوض نهائي كأس العرش أمام الجيش الملكي، والذي سيُجرى بعد نهاية شهر رمضان، استناداً لما أكَّده رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع.

أخبار ذات صلة