رونار لـ"البطولة": "أقول للمغاربة الذين فشلت في إقناعهم أنا آسف.. لقد قدَّمت كل ما لدي مع أسود الأطلس" - El botola - البطولة

رونار لـ"البطولة": "أقول للمغاربة الذين فشلت في إقناعهم أنا آسف.. لقد قدَّمت كل ما لدي مع أسود الأطلس"

أيوب رفيق (البطولة)
25 يونيو 2021على الساعة22:52

تحدَّث الناخب الوطني السابق، ، عن المشاعر التي خلَّفتها تجربته على رأس في نفسه، مؤكداً أن حقبة إشرافه على "أسود الأطلس" ستظل راسخة في ذهنه ومُولِّدةً لأحاسيس استثنائية، نظراً لما شهدته من محطاتٍ أبرزها المشاركة في نهائيات سنة 2018 بعد غيابٍ عن المحفل المونديالي لـ20 سنة.


وقال مدرب حالياً، في حوارٍ أجرته معه "البطولة" سيُنشر لاحقاً: "لقد عشنا جميعاً داخل المنتخب المغربي لحظات لا تُنسى ستظل مكتوبة في تاريخ الكرة المغربية. أقول للمغاربة شكراً على كل الحب الذي ترجمتموه لي وأبديتموه، إذ ذلك سيبقى إلى الأبد في قلبي".


واستطرد الحائز على لقب في مناسبتيْن قائلاً: "وأقول لكل من لم أنجح في إقناعهم، أنا آسف، لقد بذلت وأعطيت كل ما لدي إبان قيادتي للمنتخب المغربي".


كما عرَّج "الثّعلب" في حوارهِ على عناصر رافقوه في رحلة قيادة سفينة "أسود الأطلس"، من قبيل فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ومصطفى حجي، مساعده السابق داخل النخبة الوطنية، وكذلك لاعبين على غرار أشرف حكيمي ويوسف النصيري.


واعتلى الإطار الفرنسي العارضة الفنية للمنتخب المغربي لثلاث سنوات ونصف، ما بين 2016 و2019، بلغ فيها الدور الثاني من كأس أمم أفريقيا في نسختيْ 2017 و2019، كما بلغ نهائيات كأس العالم التي أُقيمت بروسيا عام 2018.


وخاض رونار مجموعة من المحطات في مساره التدريبي، من بينها تتويجه رفقة المنتخب الزامبي بـ"كان 2012" والمنتخب الإيفواري بـ"كان 2015"، ويُشرف حالياً على المنتخب السعودي الذي وصل معه لحدود الآن إلى المرحلة النهائية من التصفيات الآسيوية المُفضية إلى كأس العالم 2022 بقطر.

طاغات متعلقة

أخبار ذات صلة