برشلونة وريال مدريد ويوفنتوس يتمسكون بمشروع "دوري السوبر الأوروبي" ويُصدرون بيانًا للرد على الاتحاد الأوروبي - El botola - البطولة

برشلونة وريال مدريد ويوفنتوس يتمسكون بمشروع "دوري السوبر الأوروبي" ويُصدرون بيانًا للرد على الاتحاد الأوروبي

ف.ع (البطولة)
08 ماي 2021على الساعة10:20

أصدرت فرق " " بيانًا مشتركًا، للدفاع عن أنفسهم بعد أن أعاد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ضم الأندية التسعة المؤسسة الأخرى لدوري السوبر الأوروبية، وهدد بفرض عقوبات على الأندية الثلاثة التي لا تزال تدافع عن الفكرة.


وتم إطلاق "الدوري الانفصالي" في أبريل الماضي، عن طريق فكرة انفصال بعض الأندية الأوروبية الرائدة عن الشكل الحالي لدوري أبطال أوروبا، وإنشاء منافسة خاصة بهم.


ووافق "يويفا" يوم أمس الجمعة، على إجراءات إعادة ضم تسعة أندية، سعت نحو تأسيس ما يُعرف بـ"دوري السوبر الأوروبي"، بعدما أقرت أن المشروع كان خطأ، بينما تقرر إحالة ثلاثة فرق أخرى لم تقر بذلك وهي ريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس إلى لجان التأديب.


وردت تلك الأندية، صباح اليوم في بيان رسمي قالت فيه: "تلقت الأندية المؤسسة لدوري السوبر الأوروبي، ولا تزال تتلقى، ضغوطًا وتهديدات للتخلي عن المشروع ومسؤوليتها وحقها في تقديم حلول للنظام البيئي لكرة القدم من خلال مقترحات ملموسة ناتجة عن حوار بناء".

ثم أضاف البيان: "تم تصميم مشروع السوبر ليج بشكل مشترك من قبل 12 ناديًا مؤسسًا، من أجل توفير حلول للوضع غير المستدام الذي تواجهه عائلة كرة القدم حاليًا، وأعربت الأندية المؤسسة الإثني عش، بالإضافة إلى العديد من اللاعبين في كرة القدم الأوروبية، عن قلقهم العميق إزاء الوضع الاجتماعي والاقتصادي الحالي، معتبرين أنه من الضروري إجراء إصلاحات هيكلية تهدف إلى ضمان استدامة رياضتنا".


واستمر البيان في سرد التفاصيل: "لقد فهمت الأندية الـ 12 المؤسسة للبطولة على أنه فرصة فريدة لتزويد المشجعين في جميع أنحاء العالم بأفضل مشهد ممكن، وزيادة الاهتمام العالمي بهذه الرياضة، والتي تواجه اتجاهات جديدة لأجيال تهدد مستقبلها، وكان يهدف أيضًا إلى تعزيز كرة القدم النسائية على مستوى العالم، وهي فرصة تاريخية للترويج لها".


"نحن ندرك تمامًا تنوع ردود الفعل، في مجالات مختلفة جدًا، التي أنتجتها مبادرة دوري السوبر الأوروبي، وبالتالي الحاجة إلى التفكير في الأسباب التي أدت إلى ردود الفعل هذه، وإعادة النظر في النهج المقترح في كل ما هو ضروري، ومع ذلك فإننا نتحمل قدرًا كبيرًا من المسؤولية إذا كنا ندرك الاحتياجات والأزمة المنهجية لكرة القدم".


وانتهى البيان على الآتي "نحن نأسف بشدة لأن أصدقائنا وشركائنا المؤسسين لمشروع دوري السوبر الأوروبي منغمسون في موقف غير متماسك وغير متسق، بعد تحمل بعض الالتزامات مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أمس، ونظرًا لأن المشاكل المادية التي دفعت 12 ناديًا إلى الإعلان عن البطولة خلال أسابيع قليلة لم تختف، فإننا نكرر ذلك احترامًا لتاريخنا ومسؤوليتنا تجاه شركائنا وجماهيرنا والاستدامة المالية لهذه الرياضة، ومن أجل كرة القدم، علينا واجب التصرف بمسؤولية والمثابرة في إيجاد الحلول، على الرغم من الضغوط والتهديدات غير المقبولة التي نواصل تلقيها من الاتحاد الأوروبي".

أخبار ذات صلة