بعد العودة من التوقف بسبب كورونا.. لاعب إشبيلية يؤكد: "أشعر كأنني طفل بدأ تعلم المشي" - البطولة

بعد العودة من التوقف بسبب كورونا.. لاعب إشبيلية يؤكد: "أشعر كأنني طفل بدأ تعلم المشي"

إفي
20 ماي 2020 على الساعة 02:22

أكد أوليفر توريس، لاعب وسط الإسباني، أن عليهم التركيز حاليا على "التحسن واستعادة النسق" بعد أكثر من شهرين من التوقف الإجباري بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

يأتي ذلك في ثاني أيام التدريبات الجماعية للفريق الأندلسي.

وقال صاحب الـ25 سنة في تصريحات لوسائل إعلام النادي إن "الأيام التي قضيتها في البيت كانت صعبة للغاية".

وتابع: "مرت أيام كثيرة كانت كافية لتحليل الموقف والتفكير بهدوء، والتحسن في بعض الجوانب. قطعا، كانت هناك رغبة كبيرة في العودة، ولكن يجب النظر دائما للجانب الإيجابي للأمور".

كما أوضح اللاعب الشاب الذي ارتدى قميص إشبيلية بداية الموسم لمدة 5 مواسم قادما من بورتو البرتغالي، أن "المعدين البدنيين والنادي" أعطوهم "التدابير اللازمة للقيام ببعض التدريبات التي تناسب فترة الإعداد الصغيرة" التي قضاها اللاعبون في منازلهم.

وأشار إلى أنهم يشعرون بـ"سعادة بالغة، وبالامتنان لأن العمل كان مذهلا".

وبيّن توريس أنه "شعر وكأنه طفل بدأ تعلم المشي، ويلمس الكرة" لدى عودة الفريق مرة أخرى للتدريبات الجماعية.

وكانت الأندية الإسبانية قد عادت الأسبوع الماضي للتدريبات ولكن بصورة فردية، قبل أن تبدأ هذا الأسبوع التدريبات الجماعية في مجموعات، وفق إجراءات وقائية صارمة.

ويحتل إشبيلية المركز الثالث في الليجا برصيد 47 نقطة.

أخبار ذات صلة