فعاليات ودادية تناشد أخنوش طرد بودريقة لـ"تهييجه الناشئة" و"زرعه الفتنة بين أبناء الوطن الواحد" - البطولة

فعاليات ودادية تناشد أخنوش طرد بودريقة لـ"تهييجه الناشئة" و"زرعه الفتنة بين أبناء الوطن الواحد"

إسماعيل نعمان
17 ماي 2020 على الساعة 20:26

وجهت فعاليات ودادية رسالة "تظلمية" لعزيز أخنوش، لرئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، على خلفية التسجيل الصوتي "المسرب"، والذي يتناول فيه محمد بودريقة، الرئيس الأسبق لفريق الرجاء الرياضي، موضوع التشويش على الوداد الرياضي ورئيسها سعيد الناصيري.


وطالبت الفعاليات الودادية من رئيس حزب "الحمامة"، طرد محمد بودريقة الذي يشغل منصب منسق جهوي بالحزب، معتبرة أن مستواه المعرفي والثقافي الذي أبان عليه خلال التسريب الصوتي من شأنه أن يضر بمصالح الحزب خلال الإنتخابات المقبلة.


واعتبرت الفعاليات المذكورة أن طلبها راجع لتصرفات وأقوال بودريقة، والتي من شأنها أن تزرع الفتنة بين الشباب وأن تزهق أرواح أبناء الوطن، خدمة لأجندته السياسية ومصالحه الشخصية فقط.


وعبرت الفعاليات المذكورة عن شكرها للمبادرة التي قادها الحزب بقيادة رئيسه في الإستجابة لنداء الوطن خلال الأزمة الحالية، بعد ضخه لمليارات السنتيمات في الصندوق المخصص لمواجهة أزمة "كورونا"، وهو ما يمثل عملا وطنيا يتخالف مع ما بدر من منسقها الجهوي.


وفيما يلي رسالة الفعاليات الودادية:


"إلى السيد الامين العام لحزب التجمع الوطني للأحرار من المؤكد أنكم استمعتم للتسريب الصوتي لمنسقكم الجهوي، الرئيس السابق للرجاء البيضاوي، ووقفتم على الحجم الحقيقي لهذا المرشح المرتقب، على المستوى الثقافي والتربوي المنحط في الدرك الأسفل، الذي لا انحطاط قبله وبعده. إن وقوفكم السيد الامين العام مع الشعب المغربي في مواجهة البلاد للوباء، وتلبيتكم السريعة لنداء الوطن، بضخكم للملايير في صندوق التدبير الذي تم إنشاؤه بتعليمات ملكية سامية، جعلكم هذا الصنيع الحسن، أن تتصالحوا مع فئة عريضة من الشعب المغربي، وتظهرون معدنكم الصافي الذي يقل عن معدن أهل سوس على الخصوص، وطيبة المغاربة عموما. سيدي الامين العام، ونحن على أبواب الانتخابات المقبلة، نطالبكم ونناشدكم بطرد المدعو م. ب الرئيس السابق للرجاء من حزب الحمامة، لما صدر عنه، من تهييج خطير للناشئة، وزرع الفتنة بين أبناء الوطن الواحد، خدمة لأجنداته السياسية، والتي كان ويكون الضحية فيها دائما، إزهاق أرواح الشباب. ولكم فائق التقدير والاحترام".

أخبار ذات صلة