عمدة مدينة بيرغامو: "مباراة أتالانتا-فالنسيا كانت 'قنبلة بيولوجية'.. ربما الـ40 ألفا من الجماهير التي كانت في الملعب أصيبت بـ'كورونا'" - البطولة

عمدة مدينة بيرغامو: "مباراة أتالانتا-فالنسيا كانت 'قنبلة بيولوجية'.. ربما الـ40 ألفا من الجماهير التي كانت في الملعب أصيبت بـ'كورونا'"

جمال ملكي (البطولة)
25 مارس 2020 على الساعة 17:55

قال عمدة مدينة بيرغامو الإيطالية، جيورجيو غوري، أن مباراة وضيفه ، التي احتضنها ملعب "سان سيرو" يوم 19 فبراير، برسم ذهاب ثمن نهائي ، كانت بمثابة "قنبلة بيولوجية"، مشيرا أنها ساهمت في الانتشار "السريع" والكبير، لـ"فيروس كورونا" في إيطاليا.


هذه المباراة، أجريت أمام حوالي 40 ألف متفرج، وقبل دخولهم الملعب، كلهم استعملوا سياراتهم الخاصة، أو "الميترو"، أو الحافلات للتنقل، وحسب مجموعة من التقارير، فإن هذا "التجمع" الكبير، كان من بين الأسباب التي ساعدت "الفيروس" على الانتشار.


* إقرأ أيضا |



وقال عمدة مدينة بيرغامو، في حوار أجراه عبر 'فيسبوك': "تم الإعلان عن أول حالة إصابة بـ'كورونا' في إيطاليا، يوم 23 فبراير، وإذا كان الفيروس منتشرا في ذلك الوقت، فهذا يعني أن 40 ألفا من المشجعين الذين ذهبوا إلى الملعب، قد أصيبوا. لا أحد كان يعرف أن الفيروس ينتشر بيننا. الكثير من الأشخاص، شاهدوا المباراة على شكل مجموعات، وفي تلك الليلة، كانت هناك العديد من الاتصالات المباشرة بين الأشخاص. انتقل الفيروس من واحد إلى آخر".


ويرى غوري، أن هناك أسباب عديدة، ساهمت في انتشار الوباء، وقال: "المباراة لم تكن لوحدها المسبب في هذا الانتشار، في الحقيقة حتى في أحد مستشفيات لومبارديا، كان هناك مريض مصاب بالتهاب رئوي غير معروف، وقد أصاب الممرضات والأطباء، وهذا محور تقشي الفيروس".


تجدر الإشارة، إلى أن فريق فالنسيا، كان هو أول من يعلن عن حالة إصابة بـ"كورونا" في صفوف لاعبيه (غاراي)، بين أندية الدوري الإسباني، قبل أن يعلن بعدها، أن 35% (لاعبين وطاقم) أصيبوا بالفيروس.

أخبار ذات صلة