"الوقاية المدنية" في لومبارديا: "كل شيء انطلق من المترو.. 'مباراة الصفر' بين أتالانتا وفالنسيا وراء انتشار كورونا بسرعة" - البطولة

"الوقاية المدنية" في لومبارديا: "كل شيء انطلق من المترو.. 'مباراة الصفر' بين أتالانتا وفالنسيا وراء انتشار كورونا بسرعة"

ج. ف (البطولة)
21 مارس 2020 على الساعة 17:32

كشفت صحيفة "كورييري ديلو سبورت" الإيطالية، اليوم السبت، عن بعض الحقائق وراء الانتشار السريع والكبير لـفيروس كورونا (كوفيد-19) في جميع أنحاء أوروبا والعالم، خاصةً إيطاليا وإسبانيا.


ونقلت الصحيفة عن "الوقاية المدنية" بإقليم لومبارديا شمال إيطاليا: "مباراة أتالانتا وفالنسيا في دوري أبطال أوروبا يوم 19 فبراير يمكن تسميتها بـ المباراة الصفر (نقطة البداية) لتفشي فيروس كورونا في إيطاليا ومن بعدها إسبانيا، بحضور 45 ألف مشجع إيطالي وإسباني في مدرجات جيوسيبي مياتزا في ميلانو."

"كل شيء انطلق من محطات المترو"؛ هكذا علّقت "الوقاية المدنية" في لومباردي حول "السبب الأول" وراء انتشار فيروس كورونا بسرعة إثر اختلاط المشجعين الإيطاليين والإسبان في إحدى وسائل النقل العمومي عند توجههم إلى سان سيرو (ملعب المباراة)، مع تـأكيد مراسل "كالتشيو ميركاتو" على تقارب المناصرين فيما بينهم، واحتفالهم بتبادل قنينات الجعة قبل وبعد المباراة التي انتهت بانتصار أتالانتا على فالنسيا (4-1).

وتابعت "الوقاية المدنية" الإيطالية كشف "المخاطر الكبرى" التي تسببت فيها مباراة أتالانتا وفالنسيا في ميلانو، مؤكدةً أن "الإجراءات الأمنية" قبل المباراة ساهمت بشكل كبير في انتشار الفيروس بين المشجعين، إذ أسفرت المقاربة الأمنية الإيطالية عن تكتل واختلاط أنصار الناديين بجانب الملعب قبل ساعة ونصف من صافرة البداية، بجانب حضور نسبة كبيرة من "كبار السن" بين مشجعي أتالانتا، ما يُفسّر وقوع الكثير منهم كضحايا لـ"الجائحة".


هذا وادّعت "الوقاية المدنية" في لومبارديا أن هناك الكثير من الفرضيات لطريقة انتقال العدوى إلى المشجعين، بالإضافة إلى لاعبي فالنسيا وطاقمه الفني بعد زيارتهم إلى ميلانو، منها فرضية "جلب الفيروس" من إسبانيا، خاصةً بعد ثبوت إصابة الإعلامي الإسباني، كيكي ماثيو، المرافق للنادي البرتقالي.


وأشارت الجهة المسؤولة عن الجانب الصحي في لومبارديا أن إقامة مباراة الذهاب بين أتالانتا وفالنسيا في حضور الجماهير، كان "نقطة البداية" لتفشي فيروس كورونا بشكل كبير وسريع في كلا إيطاليا وإسبانيا، كما أوضحت أن "غياب الجماهير" في لقاء العودة في المستايا كان أمرًا حتميًا لتجنب "كارثة أخرى".