وكيل اللاعبين ياسين الشادي لـ"البطولة": "يجب فتح تحقيق لمعرفة الأشخاص الذين لهم ارتباط بتهجير اللاعبين"

اعتبر ياسين الشادي، وكيل اللاعبين المغربي، أن القانون واضح في مايخص تهجير اللاعبين المغاربة القاصرين، إلى خارج الوطن بطرق غير شرعية، مشيرا إلى أن اللاعب الأقل من 18 سنة لايحق له الانتقال من دولة إلى أخرى، مما يجعل الاتحاد الذي صادق عليه معرضا للخطر.


وأضاف الشادي، في تصريح لـ"البطولة"، أن الجامعة الملكية لكرة القدم يجب أن تفتح تحقيقا لمعرفة الأشخاص الذين لهم ارتباط بتهجير اللاعبين، مؤكدا أن الاتحاد الدولي لكرة القدم حسم في مثل هذه الحالات بسنها لعواقب تفيد التوقيف أو دفع غرامات مالية، بدل تجميد نشاط جميع الوسطاء.



و ردا على اتهامه أنه بدون رخصة، أكد الوكيل المغربي، قيامه بثلاثين صفقة رفقة نادي طيلة العشر سنوات الأخيرة، بطريقة قانونية، مضيفا أنه يتوفر على رخصة من الجامعة المغربية لكرة القدم.

واقترح القيام بلقاء تواصلي مع مسؤولي الجامعة وبعض الوكلاء لإيجاد حلول وسيطة، تحجب الضرر عن الوسطاء الذين ليست لهم صلة بالموضوع، ومعاقبة من كان وراء هذا التهجير.


أهم الأخبار

آخر المستجدات

Loading interface...