مدرب أولمبيك ليون يُقِرُّ باهتمام الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم

أيوب رفيق (البطولة)

لم ينفِ برونو جينيسو، مدرب ، اسئثاره باهتمام من أجل ترأس الإدارة التقنية الوطنية، وخلافة المُقال ناصر لارغيت، ثم تعويض الناخب الوطني، ، لاحقاً، في حال غادر "أسود الأطلس"، مؤكداً أن الأيام القليلة المُقبلة كفيلة بالكشف عن وِجهته القادمة، بعد أن يَفْرغ من التفكير في مستقبله ودِراسته. 


وأورد الإطار الفني الذي قاد أولمبيك ليون للتأهل إلى الدوري التمهيدي للنسخة المقبلة من ا، في حديثِهِ إلى قناة "كانال بلس"، بالقول: "نعم (عن إثارة اهتمام جامعة الكرة)، لكننا سنعرف المزيد في المستقبل، أود أخذ وقتي الكامل، ودراسة مختلف الإمكانيات والعروض". 



وكشفت وسائل إعلام فرنسية، في وقت سابق، عن دخول جينيسو مفكرة مسؤولي جامعة الكرة، كأحد المرشحين لشغل مهمة المدير التقني الوطني، وكذلك الإشراف على العارضة الفنية للمنتخب الوطني، إذا ما رحل هيرفي رونار عن قلعة "الأسود" عقب نهائيات 2019. 


وأشار المتحدث نفسه إلى أن الاشتغال كذلك في "" يظل احتمالا من الاحتمالات التي تُحيط بمستقبله المهني، ذلك أنه يُعتبر محط اهتمام بعض الأندية المُمارسة في مسابقة "البريمييرليغ". 


ويشغل جينيسو مهمة الإشراف على تدريب أولمبيك ليون منذ سنة 2015، وقد قاد الفريق في 184 مقابلة، حقَّق الانتصار في 100 منها والتعادل في 37 لقاءً ثم الهزيمة في 47 مقابلة.

أهم الأخبار

آخر المستجدات