محامي فرنسي "شهير" يرفع دعوى ضد سان جيرمان ويصرح: "إنهم يرتكبون جريمة المنافسة غير العادلة وكنت سأنصح ميسي بعدم الانضمام إليهم" - El botola - البطولة

محامي فرنسي "شهير" يرفع دعوى ضد سان جيرمان ويصرح: "إنهم يرتكبون جريمة المنافسة غير العادلة وكنت سأنصح ميسي بعدم الانضمام إليهم"

البطولة (وكالات)
11 غشت 2021على الساعة11:15

خوان برانكو المحامي الذي رفع دعوى قضائية ضد لمنع انتقال يشرح الأسباب لذلك.


قبل عدة أيام، قام المحامي خوان برانكو، والمشهور جدًا في فرنسا لدفاعه عن قضايا مختلفة ضد أشخاص يتمتعون بسلطة كبيرة، ومن بينهم رئيس فرنسا إيمانويل ماكرون، برفع دعوى قضائية ضد نادي باريس سان جيرمان.


ويمثل برانكو الآن مصالح مجموعة من شركاء نادي برشلونة الإسباني ضد باريس سان جيرمان، بعد حصول النادي الفرنسي على توقيع الأرجنتيني ليونيل ميسي، معتبرين أن النادي الفرنسي يرتكب جريمة المنافسة غير العادلة.


وتقدم برانكو قبل ثلاثة أيام بشكوى إلى المفوضية الأوروبية، وهي دعوى ذات جانبين الأول قضية رسمية للمنافسة غير العادلة، والثانية قدم طلبًا للمفوضية للتدخل أمام السلطات الفرنسية لعدم السماح لنادي باريس سان جيرمان للتعاقد مع ميسي على نفس أساس المنافسة غير العادلة.


ويأتي تظلم برانكو لأنه في فرنسا، بعد اتفاق اعتمدته رابطة الدوري الفرنسي في 14 ديسمبر 2019، تم الاتفاق على عدم معاقبة الأندية الفرنسية حتى عام 2023 لعدم امتثالها للعب المالي النظيف، وسيكون على الأندية الفرنسية أن تجعل رواتب اللاعبين بحد أقصى 70% من ميزانية النادي.


ماذا قال برانكو عن باريس سان جيرمان واللعب المالي النظيف؟


ويرى برانكو أن إسبانيا لم تمنح أنديتها مهلة لتطبيق سياسة كتلة الرواتب، على عكس فرنسا، رغم السياق الاقتصادي المستمد من جائحة فيروس كورونا.


وفي تصريحات أدلى بها لصحفية "موندو ديبورتيفو" الإسبانية قال المحامي الفرنسي عن عدم امتثال باريس سان جيرمان لقواعد اللعب المالي النظيف: "في حالة باريس كانت النسبة 99% في موسم 2020-2021، وفي الموسم المقبل هناك توقع لخسائر تتراوح بين 200 إلى 300 مليون يورو".


وأضاف: "حتى إذا قام النادي بمبيعات بقيمة 180 مليون يورو، والتي لم تحدث بعد، وستكون فقط عن طريق بيع مبابي، فإن الخسائر ستكون فادحة، وستصل إلى ما بين 400 و500 مليون يورو".


كما يقول المحامي: "كل ذلك في بعض الحسابات التي قدمها النادي في يونيو، دون احتساب إضافات التعاقد مع راموس ودوناروما وأشرف حكيمي، والآن ميسي".


دعوى قضائية أخرى في فرنسا


بالإضافة إلى المفوضية الأوروبية، قدم برانكو أيضًا دعوى قضائية أخرى أمام أعلى محكمة إدارية في فرنسا، مجلس الدولة، ووافقت المحكمة على تعيين فابيان رينو كقاضي تحقيق.


ويقول برانكو: "لقد طلبنا رفض عقد ميسي، وأن توافق عليه المحكمة الإدارية في باريس حتى لو تم التوقيع عليه يمكن منع تسجيل اللاعب في الدوري الفرنسي".


وقال مختتما حديثه: "لو كنت محامي ميسي، فإنني كنت سأنصحه بتوخي الحذر والبحث عن بدائل أخرى، وعدم التوقيع مع باريس".


أخبار ذات صلة