فاندنبروك لـ"البطولة": "لو تدخَّل أي شخص في اختصاصاتي سأقول له توقَّف وكل لاعب لم ينضبط مصيره الوَداع" - El botola - البطولة

فاندنبروك لـ"البطولة": "لو تدخَّل أي شخص في اختصاصاتي سأقول له توقَّف وكل لاعب لم ينضبط مصيره الوَداع"

أيوب رفيق (البطولة)
03 أبريل 2021على الساعة16:40

نفى مدرب ، سفين فاندنبروك، أي تدخُّلٍ أو تطاول يُمارس على اختصاصاته داخل النادي العسكري، مُشدّداً في الوقت نفسه على أنه صارم في هذا الجانب، ولا يقبل أن يتعرّض لإملاءات تدخل في نطاق صلاحياته.


وأوضح مدرب سيمبا التنزاني السابق، في حوار مع "البطولة" سيُنشر كاملاً في وقت لاحق: "ليس هناك أي تدخل من إدارة النادي في اختصاصاتي لحدود الآن، لا وجود لأي شخص حَشَرَ نفسه في صلاحياتي، إنني لن أقبل بهذا إطلاقاً، إذا جاء أي فرد ليُملي علي قراراته ضمن النطاقات المرتبطة بعملي، فسأقول له توقف وأُعيده إلى إطاره المُحدّد سلفاً".


وتابع: "وسأذكِّره بأنني المدرب هنا، لذلك دعني أشتغل مع طاقمي الفني. لغاية الآن، لم يُربكني أي شخص، الجميع يُشكّل عُنصر دفع ومساعدة لي، والكل يشتغل بروح جماعية بهدف تحسين مردود الفريق".


كما أشار المتحدث نفسه إلى روح الانضباط التي حاول ضخّها في المجموعة وحتمية الامتثال إليها من طرف اللاعبين، بقوله: "اللاعبون يتجاوبون بشكل جيد مع أسلوبي وما أحاول وضعه داخل الفريق، ليس هناك لحد الآن لاعبون يحاولون التخاذل، إنهم مُجبرون على التأقلم، وأي إسم ليس بوسعه التكيف، فسنقول له وداعاً والاحتراف ليس لك".


"إنها ضرورة في قاموس ومنظومة عملي، الانضباط عنصر أساسي في الأجواء التي أحب الاشتغال فيها ومكون هام في تحقيق أي نتيجة إيجابية وإحراز أي تطور"، يضيف المدرب البلجيكي البالغ من العمر 41 سنة.


وكان فاندنبروك قد استلم مهمة الإشراف على تدريب الجيش الملكي شهر يناير الماضي، خلفاً للإطار الوطني عبد الرحيم طاليب، الذي تم الانفصال عنه لسوء النتائج بعد فترة امتدت لموسم ونصف قاد فيها الفريق العسكري.

طاغات متعلقة

أخبار ذات صلة