فاندنبروك لـ"البطولة": "عراقة الجيش الملكي وقاعدته الجماهيرية من بين أسباب توقيعي له ومغادرة سيمبا" - El botola - البطولة

فاندنبروك لـ"البطولة": "عراقة الجيش الملكي وقاعدته الجماهيرية من بين أسباب توقيعي له ومغادرة سيمبا"

أيوب رفيق (البطولة)
03 أبريل 2021على الساعة14:25

قال مدرب ، سفين فاندنبروك، إن عراقة وإرثه وتاريخه وكذلك قاعدته الجماهيرية كلها عوامل دفعته إلى خوض تحدّي الإشراف على تدريبه، ومغادرة التنزاني، رغم أنه كان يُحقّق مع هذا الأخير نتائج إيجابية بعد التتويج بالدوري المحلي والكأس ثم كأس السوبر، فضلاً عن التأهل إلى دور مجموعات .


وأوضح المدير الفني البلجيكي، ضمن حوارٍ أجرته معه "البطولة" سيُنشر لاحقاً بالقول: "الرحيل هو دوماً من أجل الاشتغال مع فريق أكثر قوة وشهرة وبتاريخ أكبر، لو كنت سأتأخر خطوة إلى الخلف، كنت سأقول لا. قوة الدوري المغربي وشهرة وعراقة الجيش الملكي أثراً بشكل أساسي في قراري بمغادرة سيمبا وخوض تجربة جديدة في المغرب".


وأضاف: "كنت أود الاشتغال في مستوى أعلى ومواجهة التحديات كل أسبوع، لأن الدوري التنزاني هناك 3 أندية فقط قوية والبقية في مستوى أقل، ليس هناك منافسة وتحدٍّ حقيقي، بينما في الدوري المغربي كافة الأندية لديها إمكانيات متقاربة، التحدي أكبر هنا".


ذات المتحدث استطرد قائلاً: "كما أن هناك دافع آخر يتمثّل في نوعية إدارة دولة تنزانيا لأزمة كورونا، لم يقوموا بأي شيء تقريباً لحماية اللاعبين والمدربين والمواطنين كذلك، رفضوا الاعتراف بوجود الفيروس، لم يُفصحوا عن الأرقام الخاصة بالحالة الوبائية داخل البلد، لذلك رأيت أن هناك خطر في البقاء، إضافة إلى أن مسؤولي النادي كانوا غير حازمين بشأن هذه الجائحة".


ونجح فاندنبروك في قيادة الفريق العسكري إلى الانتظام في سكة النتائج الإيجابية، إذ لم ينهزم قط مع المجموعة، مُحقّقاً أربعة انتصارات خارج الميدان وتعادليْن، مما جعل "الزعيم" يتواجد في ربع نهائي ، علاوةً على احتلال المركز الثالث ضمن سلم ترتيب "إنوي" برصيد 16 نقطة.


وكان رِفاق الحارس قد عادوا بفوزٍ ثمين من "الملعب الكبير لطنجة" أمام ، يوم أمس الجمعة، بهدفيْن لهدف، وسيستقبلون، يوم الجمعة القادم، ، على المستطيل الأخضر لـ"المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله" بالرباط، في السادسة والنصف مساءً بالتوقيت المغربي.

طاغات متعلقة

أخبار ذات صلة