مانشستر سيتي يواجه توتنهام بحثا عن الابتعاد بالصدارة - El botola - البطولة

مانشستر سيتي يواجه توتنهام بحثا عن الابتعاد بالصدارة

وكالات: د.ب.أ
12 فبراير 2021على الساعة21:50

يتطلع فريق لتوسيع الفارق بينه وبين منافسيه في صدارة ، عندما يواجه غدا السبت (18:30 غرينيتش+1) في الجولة الرابعة والعشرين من المسابقة.


وكان الفوز الذي حققه مانشستر سيتي على يوم الأربعاء في ، هو الانتصار الخامس عشر على التوالي للفريق في كل المسابقات، وهو رقم قياسي لفريق منافس بالدوري الممتاز.


ويتصدر مانشستر سيتي جدول الترتيب برصيد 50 نقطة بفارق خمس نقاط أمام  ، ويتمتع الفريق بثقة كبيرة ويأمل في مواصلة الانتصارات أمام توتنهام، الذي لعب شوطين إضافيين قبل أن يخسر أمام (4-5) في مباراة مثيرة بكأس الاتحاد الإنجليزي.


ويستعيد ، المدير الفني لفريق مانشستر سيتي، خدمات روبين دياز في هذه المباراة بعد شفائه من المرض، بينما سيخضع فيرناندينيو لفحص طبي لمعرفة مدى تعافيه من الإصابة العضلية التي لحقت به.


وقال جوارديولا إنه فخور بلاعبيه بعد أن حققوا 15 انتصارا متتاليا: "هذه الانتصارات تظهر مدى تميز هؤلاء اللاعبين. ونفكر في الانتصار المقبل".


وأضاف: "أعلم أننا حطمنا الرقم القياسي. والآن الأمر متعلق بنا وبالتأكيد سيتم تحطيمه. هذه هي الرياضة. ولكنها تعني الكثير. إنها أصعب فترة".


وأضاف: "ما قمنا به حتى الآن أمر رائع. الشيء المهم هو الطريقة التي نلعب بها، والتناسق، والمباريات التالية. لدينا أسبوع صعب للغاية وسنفكر في كل مباراة على حدة".


ويتعين على المدير الفني لتوتنهام، أن يرفع من معنويات لاعبيه بعد أن تبخرت آمالهم في كأس الاتحاد الإنجليزي في ملعب "جوديسون بارك".


ولكن مورينيو قال إنه سعيد بأداء فريقه، بعيدا عن الأخطاء الدفاعية: "بالطبع في الوقت الإضافي تقل الدقة والجودة، هذا طبيعي، ولكن كانت لدينا الفعالية وكنا مبدعين طوال المباراة".


وأضاف: "هذا ما كنت أطلبه من اللاعبين، لذلك أنا سعيد بشأن هذا، ولكن أرجوكم لا تدفعوني للحديث بشأن الأخطاء الدفاعية".


وأكد: "لا أشعر بالراحة في الحديث عنها. ارتكبنا أخطاء وعوقبنا بسببها".


ويلتقي مانشستر يونايتد، صاحب المركز الثاني، مع فريق ، صاحب المركز الثاني من القاع، بعد غد الأحد، بعد يوم واحد من مواجهة و.


في حال فاز ليستر على ليفربول سيقفز للمركز الثاني مؤقتا، لحين خوض مانشستر يونايتد مباراته، بينما إذا حقق ليفربول الفوز سيقفز للمركز الثالث بدلا من ليستر، وسيستعيد وقتها ليفربول الثقة بعد الخسارة (1-4) أمام ضيفه مانشستر سيتي في الجولة الماضية.


وكانت الخسارة أمام مانشستر سيتي هي الثالثة على التوالي لفريق ليفربول على أرضه للمرة الأولى منذ 1963.


وربما يدفع يورجن كلوب بالمدافع المنضم حديثا للفريق أوزان كاباك، وهي خطوة من شأنها أن تتيح لجوردان هيندرسون قائد الفريق أن يدعم خط الوسط.


في الوقت نفسه، سيطمئن ليستر على جاهزية جيمس جاستن، الذي تعرض لإصابة في المباراة التي خاضها الفريق في منتصف الأسبوع.


وقال بريندان روجرز مدرب ليستر: "لقد شعر بألم في ركبته، ولكن لحسن الحظ بعد أن فحصه الجهاز الطبي، لا تبدو الإصابة سيئة مثل احتمالية حمله على محفة طبية".


وأضاف: "أعتقد أن بإمكانه السير، ولكن لحسن الحظ سارت الأمور بشكل جيد، سيصبح بخير".


وفي بقية مباريات هذه الجولة، يلتقي شيفيلد يونايتد، صاحب المركز الأخير، مع مضيفه ويستهام يوم الاثنين، فيما يلتقي فولهام، صاحب المركز الثالث من القاع، مع مضيفه إيفرتون يوم الأحد.


ويلتقي كريستال بالاس مع بيرنلي، وبرايتون مع أستون فيلا وساوثهامبتون مع وولفرهامبتون، ويستضيف أرسنال فريق ليدز، ويلعب تشيلسي مع ضيفه نيوكاسل.

طاغات متعلقة

أخبار ذات صلة