بين انشغال لقجع بـ"الشان" و"تراخي" الناصيري.. هل يقع الوداد ضحيةَ مسؤولي الكرة في بلادنا؟ - El botola - البطولة

بين انشغال لقجع بـ"الشان" و"تراخي" الناصيري.. هل يقع الوداد ضحيةَ مسؤولي الكرة في بلادنا؟

عبد اللطيف الإدريسي (البطولة)
11 فبراير 2021على الساعة12:07

يترقب الشارع الرياضي المغربي و بالتحديد، مصير مباراة الفريق الأحمر والممثل الوحيد لكرة القدم الوطنية، في مسابقة هذا الموسم، أمام ضيفه الجنوب أفريقي.


وتعددت الأسئلة وسط غياب تام للأجوبة، لاسيما وأن فئة عريضة من أنصار الوداد، عبرت عن تخوفها، من تدشين ناديها رحلة دور المجموعات بهزيمة بـ"القلم".


هزيمة قد تعود بالأساس، لما وُصف بـ"قلة تواصلِ" المسؤولين المغاربة، على رأسهم الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، ورئيسها فوزي لقجع.

"قلة تواصل" عبارة لم تأت من جماهير الوداد فقط، بل زينت بلاغات كايزر شيفس وصحافة جنوب أفريقيا، والتي عبرت عن استيائها بسبب "إغلاق الأبواب في وجهها" حسب تعبيرها.


وترى فئة أخرى، أن الوداد ستكون ضحية لانشغال "جامعة لقجع" بمسابقة "الشان"، والتي وصفتها بالمسابقة "غير المهمة"، التي نالت من المتابعة والحديث أكثر من حجمها بكثير "حسب قولها دائما"

وفي سياق مرتبط، وجه البعض الآخر أصابع الاتهام لرئيس الوداد الرياضي سعيد الناصيري، مؤكدين أن "تراخيه" قد يسير بالنادي نحو خسارة قضية أخرى، في إشارة لملفاته السابقة على رأسها قضية "فضيحة رادس".


وحاولت الجامعة تدارك الأمر، ببلاغ يوم أمس (قبل 72 ساعة من موعد المباراة)، أكدت من خلاله رفض السلطات المحلية إجراء اللقاء في المغرب نظرا للتطورات الأخيرة المتعلقة بـ"جائحة كورونا"، مقدمة بعض الاقتراحات أبرزها التأجيل أو نقل المواجهة لبلد محايد.

ولم تتردد الجماهير الودادية، في انتقاد بلاغ الجامعة، ووصفته بالمتأخر، والذي لن يخدم مصلحة النادي الأحمر بشيء، مؤكدين أنه قد يورطه حسب قوانين "الكاف".


يذكر أن الاتحاد الجنوب أفريقي كان قد أعلن صباح اليوم توصله بمراسلة رسمية من الـ"كاف" متعلقة بعدم إمكانية إجراء المباراة في موعدها المحدد مسبقا (بعد غد السبت)، كما أن لجنة المسابقات ستحسم في مصيرها خلال قادم الساعات.

أخبار ذات صلة