برشلونة يواجه بلد الوليد وأتلتيكو مدريد يصطدم بريال سوسييداد في الليغا - البطولة

برشلونة يواجه بلد الوليد وأتلتيكو مدريد يصطدم بريال سوسييداد في الليغا

د ب أ
22 دجنبر 2020 على الساعة 08:37

مع انطلاق منافسات المرحلة الخامسة عشر من ، اليوم الثلاثاء، يتطلع إلى إنعاش طموحاته في مشوار المنافسة على اللقب، عبر تحقيق نتيجة إيجابية أمام مضيفه.

وبعد أن أهدر برشلونة نقطتين بالتعادل 2-2 مع فالنسيا ، قال رونالد كومان المدير الفني لبرشلونة "لم نودع اللقب بعد".

ويحتل برشلونة المركز الخامس برصيد 21 نقطة، بفارق 8 نقاط خلف المتصدرين أتلتيكو مدريد وريال مدريد، حيث أهدر برشلونة 18 نقطة حتى الآن خلال هذا الموسم، بعد أن تلقى 4 هزائم و3 تعادلات مقابل 6 انتصارات.

وواجه كومان، أزمة غياب العديد من لاعبيه الأساسيين، حيث يغيب جيرارد بيكيه وأنسو فاتي وسيرجي روبيرتو لفترة طويلة، كما افتقد المدرب جهود عثمان ديمبلي في آخر أسبوعين.

ويغيب ديمبلي عن مواجهة بلد الوليد، لكن ينتظر عودته في آخر مباراة لبرشلونة في عام 2020، والمقررة أمام إيبار.

وقال سيرجيو جونزاليس مدرب بلد الوليد في تصريحات لصحيفة سبورت "يبدو أن مشكلتهم دفاعية، ويمكن النظر إلى غياب بيكيه".

وأضاف "رونالد أراوخو وأوسكار مينجويزا لاعبا قلب دفاع ينتظرهما مستقبل كبير، لكنهما لا يتمتعان بخبرة بيكيه".

ويخوض بلد الوليد، مباراة اليوم بمعنويات عالية، حيث لم يتلق سوى هزيمة واحدة خلال آخر 6 مباريات.

ولم يكن ذلك كافيًا لصعود بلد الوليد من مراكز الهبوط بجدول الدوري، لكنه عزز التوقعات بأن الفريق لن يهبط خلال هذا الموسم.

وإلى جانب افتقاد خبرة بيكيه، يفتقد برشلونة أيضًا أهداف لويس سواريز الذي انتقل إلى أتلتيكو مدريد، ويواصل تألقه التهديفي مع فريقه الجديد.

ويعد سواريز، المهاجم الأكثر فاعلية في الدوري الإسباني حاليا، حيث يسجل بمعدل هدف كل 83 دقيقة، وقد أحرز 7 أهداف حتى الآن هذا الموسم.

وسيقود لويس سواريز، خط هجوم في مواجهة صاحب المركز الثالث، في مباراة الفريقين اليوم الثلاثاء.

وكان سوسييداد، الذي يدربه إيمانول ألجواسيل، قد هيمن على صدارة الليغا في وقت سابق من الموسم الجاري لكنه فقدها، حيث لم يحقق أي انتصار خلال آخر 5 مباريات، كما تلقى الهزيمة في مباراتيه الماضيتين.

ويمكن لريال سوسييداد، الاستفادة من عودة ديفيد سيلفا وميكيل أويارزابال، خلال مواجهة ضيفه أتلتيكو مدريد.

وقال ألجواسيل "هذا هو نفس الفريق الذي كان متواجدا قبل شهر. هو نفس الفريق الذي عشقته الجماهير، لكن الإصابات ضربت عناصر مهمة لدينا".

وفي حالة نجاح سوسييداد في تحقيق نتيجة إيجابية أمام أتلتيكو مدريد، سيفسح هذا الطريق أمام للانفراد بصدارة الدوري عبر مباراته أمام ضيفه مساء غد الأربعاء.

وتغلب ريال مدريد على إيبار 3-1 مساء أول أمس الأحد، لكن الحظ حالف الملكي في عدم احتساب ضربة جزاء للمنافس خلال الشوط الثاني بداعي وجود لمسة يد من جانب راموس، وذلك عندما كان ريال لا يزال متقدما 2-1.

وقال خوسيه لويس مينديليبار المدير الفني لإيبار "الكرة اصطدمت بيده، ورأيت أنها كانت تستحق احتساب ضربة جزاء".

وبشكل عام، حقق ريال مدريد الفوز في مبارياته الخمس الأخيرة في كل المسابقات، وقال مدربه زين الدين زيدان "المنافسة مستمرة. نحن نلعب كل 3 أيام وعلينا الحفاظ على تركيزنا".

وتشهد المرحلة، اليوم الثلاثاء، أيضًا لقاء مع ، وإلتشي مع أوساسونا، وليفانتي مع هويسكا، وأتلتيك بيلباو مع فياريال.

بينما تشهد مساء غد الأربعاء، لقاء خيتافي مع سيلتا فيجو، وألافيس مع إيبار، وقادش مع ريال بيتيس.

طاغات متعلقة

أخبار ذات صلة