الإنتر يسعى لمنافسة يوفنتوس مبكرًا على زعامة "سيري آ" - البطولة

الإنتر يسعى لمنافسة يوفنتوس مبكرًا على زعامة "سيري آ"

د ب أ
29 شتنبر 2020 على الساعة 10:09

يتطلع و و، إلى تأكيد بدايتهم القوية في الموسم الحالي ، أملًا في الضغط المبكر على الذي احتكر لقب البطولة على مدار المواسم التسعة الماضية، ويطمح إلى الفوز باللقب للموسم العاشر على التوالي.

وكانت فرق إنتر وأتالانتا ولاتسيو هي أقرب المنافسين ليوفنتوس في الموسم الماضي، واحتلت المراكز من الثاني إلى الرابع على التوالي في جدول المسابقة.

والآن،  وبعد أن حققت هذه الفرق، الفوز في أول مباراة لها بالمسابقة هذا الموسم، يتطلع كل منها إلى تحقيق الفوز الثاني من خلال استكمال مباريات المرحلة الأولى من المسابقة غدا الأربعاء.

وتقام غدًا، المباريات الثلاثة المؤجلة من المرحلة الأولى، حيث يلتقي أودينيزي مع سبيزيا، وبينفينتو ضد إنتر ميلان، ولاتسيو مع أتالانتا.

ويستطيع إنتر القفز غدًا أمام يوفنتوس، إذا حقق الفوز الثاني على التوالي ورفع رصيده إلى 6 نقاط، فيما حصد يوفنتوس 4 نقاط فقط حتى الآن وضعته في المركز الرابع مناصفة مع ساسولو.

وفي المقابل، تتصدر فرق نابولي وفيرونا وميلان جدول المسابقة برصيد 6 نقاط لكل منها.

وكانت المباريات الثلاثة المقررة غدا، قد تأجلت من المرحلة الأولى بسبب تأخر ارتباطات أتالانتا وسبيزيا وإنتر ميلان في الموسم الماضي، وضرورة منحهم القدر الكافي من الراحة مع انطلاق فعاليات الموسم الحالي في 19 أيلول/سبتمبر الحالي.

وكان إنتر اختتم مسيرته في الموسم الماضي بالهزيمة أمام إشبيلية في نهائي مسابقة الدوري الأوروبي في 21 آب/أغسطس الماضي، بعد يوم واحد من فوز سبيزيا في الدور الفاصل على بطاقة الصعود لدوري الدرجة الأولى هذا الموسم.

في المقابل، اختتم أتالانتا موسمه في 12 آب/أغسطس الماضي، بالخروج من دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا.

واستهل إنتر مسيرته في الموسم الحالي بفوز صعب 4-3 على فيورنتينا، حيث قلب تأخره 2-3 لفوز ثمين في هذه المباراة التي كانت ذات مذاق صعب على المدرب أنطونيو كونتي.

وقال كونتي بعد الفوز على فيورنتينا "النقاط الثلاثة للمباراة مهمة. سنحت لنا العديد من الفرص ونجحنا في تسجيل 4 أهداف".

وتابع "هذا هو الجانب الإيجابي للأمور، ولكن لا يمكن أن تستقبل شباكنا 3 أهداف هكذا".

وإذا فاز إنتر غدًا، سيتفوق على يوفنتوس بفارق نقطتين مبكرا، بعدما تعادل يوفنتوس مع روما 2-2، أمس الأول الأحد.


لكن بينفينتو الذي عاد لدوري الدرجة الأولى بعد مشاركته للمرة الأولى في المسابقة خلال موسم 2017-2018، أظهر ثباتا وعزمًا وإصرارًا في مباراته الأولى بالمسابقة هذا الموسم، حيث قلب تأخره بهدفين نظيفين إلى فوز ثمين 3-2 على سامبدوريا.

ويعتمد إنتر على لاوتارو مارتينيز وروميلو لوكاكو في الهجوم، لكن دفاع الفريق عانى في مواجهة هجوم فيورنتينا السريع، حيث يحاول ألكسندر كولاروف المنضم للفريق حديثا، التأقلم مع اللاعبين الشباب أليساندرو باستوني ودانيلو دي أمبروزيو، الذي سجل هدف الفوز على فيورنتينا.

وقال كونتي "الأداء في الهجوم كان جيدا وشكل خطورة كبيرة على مرمى فيورنتينا. لكنك تحتاج للحفاظ على توازنك عندما تندفع في الهجوم. في هذا الأمر، افتقدنا التركيز كما نحتاج لتحسين المستوى".

وأضاف "إذا أردت تقديم موسم مميز، سيكون التوازن أساس كل شيء. نعتمد على دفاع بشكل جديد، لكن الدفاع بشكل صحيح هو مسؤولية الفريق بأكمله". 

وكان كونتي طلب من إدارة النادي، المزيد من الدعم للفريق، بعدما أنهى الموسم الماضي في المركز الثاني بالدوري الإيطالي بفارق نقطة واحدة فقط.

وشعر كونتي وجماهير الفريق بالسعادة، بضم المدافع أشرف حكيمي ولاعب الوسط أرتورو فيدال.

ويتوقع أن يكون إنتر منافسا شرسا ليوفنتوس الذي سبق لكونتي التألق معه كلاعب وكمدرب، علمًا بأنه قاد الفريق للفوز بأول 3 ألقاب من ألقابه التسعة المتتالية في الدوري الإيطالي خلال المواسم الماضية.

ويبدو أن يوفنتوس بحاجة لبعض الوقت للتأقلم مع أسلوب مديره الفني الجديد أندريا بيرلو، الذي كان صانعا لألعاب الفريق قبل سنوات قليلة.

كما ينتظر أن يجد يوفنتوس منافسة قوية من أتالانتا ولاتسيو صاحبي المركزين الثالث والرابع على الترتيب في الدوري الإيطالي الموسم الماضي، واللذين يخوضان فعاليات دوري الأبطال هذا الموسم.

ويلتقي لاتسيو وأتالانتا سويا غدا الأربعاء، بعد البداية المقنعة لكل منهما في الموسم الحالي.

واستأنف أتالانتا، أداءه الهجومي القوي الذي كان عليه في الموسم الماضي، الذي أحرز خلاله 98 هدفا، حيث تغلب الفريق على تورينو 4-2.

وفاز لاتسيو على مضيفه كالياري 2-0، وجاء الهدف الثاني في المباراة بتوقيع المهاجم شيرو إيموبيلي الذي حقق رقما قياسيا في الموسم الماضي بتسجيل 36 هدفا في الدوري الإيطالي.

ويلتقي أودينيزي مع سبيزيا غدا، حيث يتطلع كل منهما لاستعادة الاتزان بعد البداية السيئة في المسابقة، حيث خسر أودينيزي 0-1 أمام فيرونا، وسقط سبيزيا 1-4 أمام ساسولو.

طاغات متعلقة