"خبر صحفي" متعلق بـ"خرق الحجز الصحي" يجعل "الوينرز" تنفجر غضبا .. وتتهم المحرر بنشر الأكاذيب و الشائعات وتطالبه بنشر إعتذار رسمي..! - البطولة

"خبر صحفي" متعلق بـ"خرق الحجز الصحي" يجعل "الوينرز" تنفجر غضبا .. وتتهم المحرر بنشر الأكاذيب و الشائعات وتطالبه بنشر إعتذار رسمي..!

هيئة التحرير
14 ماي 2020 على الساعة 03:03

أصدر فصيل "الوينرز" المساند لنادي الوداد الرياضي، بلاغا استنكاريا بلهجة "غاضبة"، عبر صفحته الرسمية في موقع "فيسبوك" يومه الأربعاء، بسبب مقال نشر في أحد الصحف الإلكترونية المغربية.


و وجه الفصيل الودادي، العديد من الإتهامات للمحرر، أبرزها نشر الأكاذيب و الشائعات، و محاولة خدش سمعة "الأولترا"، خلال الظرفية الحالية، في ظل انخراطها في العديد من الحملات التضامنية و التوعوية، المرتبطة بـ"جائحة كورونا" و شهر رمضان.


وفيما يلي أبرز ما جاء في البلاغ المذكور:


..لطالما حاربتنا وهاجمتنا بعض المنابر الإعلامية في شخص بعض إعلامييها بعفوية أو بخلفية أو بنية مبيتة أو بمقابل مادي ... ولطالما واكبنا كل هذه الهجمات وقابلناها بغض الطرف وعدم الدخول في صدامات فارغة، وكانت حجتنا أن الحقيقة تبرز في الميدان وعلى أرض الواقع، وتركنا الحكم للرأي العام الذي أدرك بما لم يترك له مجالا للشك، بأن الوينرز التي يعرفونها ويحتكون بها ويتعاملون مع أعضائها في الواقع... ليست هي التي يرغي ويزبد وينسج الأكاذيب حولها الإعلام بين الفينة والأخرى في المواقع.


لكن اليوم، لم يعد هناك غض للطرف، ولم يعد هناك تجاهل، ولم يعد هناك صمت ... اليوم هو يوم الغضب والرد بالقصف والخسف والرفس. فلقد نشر الإعلامي المسمى (م ي) في موقع إلكتروني مغربي مقالا باللغة الفرنسية، على الساعة الثالثة بعد الزوال وتسعة دقائق، وقام بتعديله في الثالثة والدقيقة الواحدة والخمسين، اتهمنا فيه بأغلظ الإتهامات وأشنعها وأفظعها، والتي بُنِيَت كلها على الكذب والزور والبهتان والإفتراء، وأججت غضب الآلاف من أعضائنا الذين نكابد الآن ونكافح من أجل تهدئة براكين أعصابهم الثائرة.


م. ي اتهم الوينرز كذبا بأنها هي من كانت خلف التجمهر الذي وقع بالأمس في أحد أحياء عين الشق بالبيضاء، وأنها هي من قامت بدعوة الحشود للجنازة... ولم يكتف المفتري أو يقف عند هذا الحد، بل لعب لعبة ماكرة وخبيثة للإيقاع بين مجموعتنا وممثلي وزارة الداخلية بالمنطقة، حينما عنون مقاله بعنوان: الوينرز تستغل إعفاء أحد المسؤولين بالمنطقة لتكسر الحجر الصحي ... دون اغفال الكثير من الأكاذيب التي حُشِي به بطن المقال.


والغريب في الأمر أن م. ي استهل مقاله بقولة مشهورة : « ظهور طائر السنونو أو طائر الجنة أو وقوع يوم صحو من الأمطار، لا يعني أننا في فصل الربيع». وما دمت استشهدت بمقولة فلسفية أخلاقية لأرسطو نشرها {ويل ديورانت} في كتابه [قصة الفلسفة من أفلاطون إلى جون ديوي] فحري بك أن تتبع نهجهم وتلتقط نصيحتهم حينما أخبروك بأنه يجب عليك أن تتعلم وتجتهد لتكتشف تدريجيا جهلك المركب والمكعب.


الموقع لم يذخر جهدا في يوم من الأيام في التعبير عن كرهه للوداد وللوينرز، وإذا عرف السبب بطل العجب، فمثلث قسمه الرياضي { (م.ب)، (م. ي) ، (خ .أ .خ)} كلهم ينتمون بالقلب والقالب لنادي الحمامة الخضراء.


وحتى افتراءات هذا اليوم لم تكن بريئة أو عن غير قصد أو بالخطأ، لأنها جاءت مباشرة بعد الفيديو الذي نشرته المجموعة والذي بينت فيه جانبا من أنشطتها النابعة من روحها الوطنية وغيرتها على بلدنا المغرب الحبيب. وربما م.ي أعماه بريق عيون المغاربة وهم يتابعون بفرح ويثنون على ما قامت به الوينرز، فلم يجد بُدا ولا حلا سوى محاولة تلطيخ سمعتها بالبهتان والزور.


ولتوضيح الصورة لعموم الرأي العام المغربي نقول:

أولا : لم تقم مجموعتنا، لا مركزيا ولا على مستوى الخلايا، بنشر أي دعوة كيفما كان نوعها تحث الأعضاء على التجمهر وكسر الحجر الصحي. وكل صفحاتنا الرسمية معلومة معروفة لدى الجميع.


ثانيا: الشاب الذي لقي حتفه رحمه الله، وبعد مطالعة سجلات أعضائنا، تبين أنه شاب متعاطف مع المجموعة وليس عضوا فيها، ومع ذلك ولأنه ودادي وابن أحد أحياء عين الشق، ومن باب الواجب الإنساني قامت صفحة خلية عين الشق الرسمية بنشر تعزية للترحم على الفقيد رحمه الله.


ثالثا: نتحدى م.ي وموقعه، بأن يثبت بأن الحاضرين في تلك الجنازة هم أعضاء مجموعتنا، وكل من رأى وشاهد الفيديوهات سيتبين له أن أولئك المتجمهرين هم أبناء حي الفقيد، لم يستسيغوا طريقة موته،ومن باب العاطفة خرجوا في جنازته رغم ارتكابهم لخطأ كسر الحجر الصحي.


رابعا: نحب أن ندعو م.ي الذي اتهمنا في مقاله من خلال تلك الحشود بالتخلف والرجعية وعدم التحضر ... أن يسارع إلى أقرب مرآة لينظر إلى نفسه مليا، إلى ذلك الشخص الوقح الذي وزع الإتهامات على الألوف المؤلفة من الشباب، وعبرهم إلى عائلاتهم التي اتهمها بشكل غير مباشر أنها لم تعرف تربية أبنائها... بعدها إن كان لك ضمير حي فلا نظن أنه سيطيب لك عيش أو يحلى لك نوم بعد اليوم حتى تتوب وتستغفر وتعتذر.


ضع كل ما قدمته أنت وموقعك لهذا الوطن في كفة ميزان جمع «موازين» وضع ما قدمته الوينرز له في الكفة الأخرى وتأمل أي الأطراف أكثر تحضرا ، وأيهم يحب وطنه بدون مقابل، وأيهم يبني القيم وينشر المبادئ في أوساط الشباب، وأيهم يهدمها [وسنترك الحديث منحصرا في نقطة معينة كي لا يلفح لهيبنا أطرافا أخرى ...]


خامسا: نشكر كل أعضائنا في مختلف خلايا المجموعة وفروعها وباقي الوداديين عامة، على حسهم الوطني وعلى وعيهم بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم كشباب فدائي لوطنه، وكذا بامتثالهم لتعليمات وقرارات المجموعة وانضباطهم، ولزمهم لبيوتهم في هذا الحجر الصحي، وتقديمهم المثال والقدوة التي يحتدى بها من قبل باقي الشباب المغربي. كما نشكر لهم انخراطهم الكلي وتعبئتهم الشاملة ومساهمتهم بالغالي والنفيس من أجل التخفيف والتنفيس من وطأة الجائحة على الفئات التي تعاني في الظل، وعلى مساهمتها بأزيد من مليوني درهم في صندوق الجائحة.


وكي لا ننسى فلقد قامت صحيفة محلية أخرى هي الأخرى بخرق سافر لأدبيات مهنة الإعلام والصحافة، بنشرها لشريط يعود للسنة الماضية لإحتفالات بعض الوداديين بذكرى الثامن من ماي، وهو أمر مخز وينم عن انعدام الإحترافية وشيوع الهواية في مواقع الفضائح.


وختاما وبعد كل ما قيل أعلاه، واستنادا أيضا للإستجوابات التي قام بها نفس الموقع وتم نشرها هذا المساء والتي أكدت صدق قولنا وكذب افتراءات واتهامات م. ي، ندعو هذا الأخير والموقع المذكور سلفا إلى سحب المقال الذي نشروا فيه الأكاذيب والتهم الباطلة عن الوينرز ، ونشر اعتذار رسمي، صريح وفصيح، وإلا فلكم واسع النظر مستقبلا.


ويذكر أن مجموعات "الأولتراس المغربي" كانت قد أعلنت في وقت سابق، إنخراطها في الجهود المبذولة للتصدي لفيروس كورونا المستجد بالمملكة، من خلال تنظيم حملات تضامنية مع الأسر المعوزة المتضررة بسبب الجائحة، وكذا توجيه العديد من الرسائل التحسيسية والتوعوية للمواطنين من أجل مطالبتهم بالإلتزام بالإجراءَات و الإرشادات الوقائية، أبرزها عدم خرق "حالة الطوارئ الصحية".

طاغات متعلقة

أخبار ذات صلة