ولاية بافاريا تعتبر الأزمة الحالية "كارثة".. والبايرن يُعلّق: "مواجهة كورونا بمثابة تحدٍ كبير بالنسبة لنا" - البطولة

ولاية بافاريا تعتبر الأزمة الحالية "كارثة".. والبايرن يُعلّق: "مواجهة كورونا بمثابة تحدٍ كبير بالنسبة لنا"

د ب أ
16 مارس 2020 على الساعة 17:33

وصف هربرت هاينر، رئيس نادي ، التداعيات الاقتصادية الناجمة عن أزمة فيروس كورونا المستجد بأنها تعد بمثابة "تحد كبير" بالنسبة للنادي البافاري.

وقال هاينر (65 عاما)، اليوم الإثنين، إن بايرن الذي يتمتع بأكبر قدرة مالية في "في وضع ممتاز، ونحن ننظر بتفاؤل إلى المستقبل رغم التحدي الهائل الذي يمكننا جميعا التغلب عليه فقط إذا كنا معا".

وأكد هاينر أن المشاكل ودواعي القلق في مجالات أخرى "أكبر بكثير منها في قطاع كرة القدم"، واستطرد أن إعلان "حكومة ولاية بافاريا قبل ظهر اليوم اعتبار أزمة كورونا كارثة، يظهر خطورة الوضع".

وقال هاينر إن بايرن وأغلب الأندية والجماهير في ألمانيا "سيحاولون أن يكونوا قدوة في التعامل اليومي، وهذا إسهام مهم يمكن لنا كناد أن نقدمه"، ووجه نداءه إلى سكان ألمانيا قائلا إن "كل واحد مطلوب وكل واحد مهم الآن".

وأعرب هاينر عن ترقبه لجلسة رابطة الدوري الألماني التي ستنعقد اليوم لبحث السيناريوهات المحتملة للدوري هذا الموسم وجلسة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم عبر الفيديو غدا الثلاثاء لبحث مصير بطولة كأس الأمم الأوروبية الصيف المقبل.

وقال هاينر إن الجلستين "مهمتان وكل واحد يعرف أنه يجب التحلي بالمرونة مع القرارات هذه الأيام وإعادة تقييم الموقف كل يوم".

ورأى هاينر أن يورو 2020 "على المحك بشكل خاص"، وقال إنه لا يمكنه في اللحظة الراهنة تصور إقامة البطولة في الفترة بين 12 يونيو حتى 12 يوليو المقبلين "حتى وإن توافرت الرغبة في ذلك".

طاغات متعلقة

أخبار ذات صلة