رضا الجعدي لـ"البطولة": "وجدت في مكونات الفتح الرياضي أسرةً بعد فقدان والدي .. وفوزنا على فريق مثل الجيش الملكي مهم" - البطولة

رضا الجعدي لـ"البطولة": "وجدت في مكونات الفتح الرياضي أسرةً بعد فقدان والدي .. وفوزنا على فريق مثل الجيش الملكي مهم"

أيوب رفيق (البطولة)
08 مارس 2020 على الساعة 21:38

أبدى رضا الجعدي، جناح نادي ، سعادته بالانتصار الذي حقَّقه فريقه على حساب ، يوم أمس السبت، بهدفيْن لهدف، لحساب الجولة الـ20 من ""، لافتاً إلى أنه وجد داخل الكتيبة الرباطية أجواءً عائلية يسودها التلاحم والتضامن بين مكوناتها.


وقال لاعب الروماني السابق في دردشةً مع "البطولة": "فوزنا على الجيش الملكي نتيجة جيدة وإيجابية بالنسبة لنا ومهمة لمسارنا في الدوري المحلي، لقد أتيت إلى هنا من أجل مثل هذه الانتصارات، أهنئ زملائي الذين قدَّموا كل ما لديهم على أرضية الملعب، يجب علينا أن نواصل على نفس المنوال وبذات الحماس والرغبة".


وأضاف: "المباراة كانت صعبة للغاية وواجهنا فريقاً جيداً، لكن حمداً لله الفوز آل إلينا في آخر المطاف، إن الثقة التي تجمع بين اللاعبين اشتغلنا عليها كثيراً، والعمل والاجتهاد دوماً ما يُثمران، غير أنه ينبغي علينا الاستمرار والتطلع إلى الأمام وقادم المناسبات".


ذات المتحدث، أشار إلى المساندة التي حظي بها من طرف مكونات الفتح لدى قدومه إلى الفريق، وتزامن ذلك مع فقدان والده، حيث أوضح قائلاً: "إنني راضٍ عن موسمي الأول داخل النادي، كل المكونات ساندتني وآزرتني بعد قدومي، لقد الأمر عسيراً في أول المطاف لأنني كنت قد فقدت والدي حينئذٍ".


"حظيت بالدعم اللازم من طرف جميع الفعاليات وبعدها نجحت في الحصول على دعوة الانضمام إلى المنتخب الوطني المحلي في عدة معسكرات للتحضير لكأس أمم أفريقيا للمحليين"، يُردف صاحب الـ25 سنة.


واستطرد اللاعب الذي رأى النور ببلجيكا قائلاً: "لاحت لي بعض الفرص للمغادرة في الميركاتو الشتوي لكنني آثرت البقاء، ذلك أنه ليس في مخططاتي الرحيل بعد ستة أشهر فقط من قدومي، هدفي الحالي هو مساعدة الفريق وقيادته لتحقيق الأفضل".


وتحدّث الجعدي عن مدربه الحالي مصطفى الخلفي بالقول: "إنه مدرب جيد، وهو على دراية بخبايا الفريق وإبن المنزل، لديه كافة المؤهلات والإمكانيات التي تُتيح له حصد نتائج مميزة".

طاغات متعلقة

أخبار ذات صلة