تعبئة "جماهيرية" لإطلاق سراح مُعتقلي مناصري الجيش الملكي

م. الذهبي/ ع. نايبط (البطولة)

تُطالب جماهير بالإفراج عن الأنصار الذين تم اعتقالهم، يوم الخميس المنصرم، على هامش الوقفة التي نظَّمها فصيل "إلترا عسكري"، أمام مقر القيادة العامة للدرك الملكي. 


وبعدما تم اعتقال سبعة مناصرين، جرى الإفراج عن إثنين منهم وهما قاصران، في الوقت الذي ظلَّ فيه خمسة أفراد رهن الاعتقال، من بينهم مشجع ينتمي لفصيل  آخر، وفق مصادر خاصة لـ"البطولة".


هذا وتوجَّهُ اتهامات لهؤلاء الأنصار من طرف الشرطة القضائية بالتجمهر بدون رخصة ومحاولة اقتحام مقر القيادة العامة إلى جانب اتهامات أخرى، وهو ما تنفيه جماهير النادي العسكري وتعتبره مجرد تلفيق للتهم، وتم تأجيل جلسة محاكمة المشجعين الخمسة من يوم السبت إلى الإثنين المقبل.


وأصدر فصيل "بلاك آرمي" بلاغاً اعتبر فيه أن هناك خطط لإسقاط جماهير الجيش الملكي، بالإضافة إلى توجيه اتهامات ملفقة لهم والقيام باعتقالات عشوائية في صفوفهم. 


وطالب المصدر نفسه بالإفراج عن المعتقلين وتبرئتهم من التهم الموجهة إليهم، مُشيراً إلى أن الفصائل المساندة للجيش الملكي تؤدي ضريبة صراحتها ومواقفها الثابتة.

أهم الأخبار

آخر المستجدات