قبل قُرعة "كان 2019" .. ما هي أفضل السيناريوهات أمام "أسود الأطلس"؟

أيوب رفيق (البطولة)

تتأهَّبُ مُكوِّنات الكرة المغربية للتعرُّف على منافسي في الدور الأول من نهائيات 2019، مع سحب القُرعة، مساء اليوم الجمعة، بمنطقة "الأهرامات" في الديار المصرية، وذلك على بُعد شهريْن من انطلاق المسابقة التي ستعرف للمرة الأولى حضور 24 منتخباً. 


وقبل أيام قليلة من موعد سحب القُرعة، صنَّف الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "أسود الأطلس" في المستوى الأول إلى جانب ، مُستضيفة المنافسة، ومنتخبات أخرى، بناءً على الترتيب الخاص بالاتحاد الدولي لكرة القدم. 



ويخوض رِجال المدرب الفرنسي، ، هذه المسابقة، بتركيبة بشرية سبق لأغلب أفرادها المشاركة في النسخة الماضية بالغابون، والتي تأهل فيها "الأسود" إلى ربع النهائي، قبل السقوط أمام المنتخب المصري بهدي نظيف. 


وفي الوقت الذي بدأ فيه العدّ العكسي لانطلاق مراسيم سحب القرعة، بدأت الجماهير المغربية في وضع السيناريوهات المرتبطة بالمجموعة من التي من المُمكن أن يقع فيها المنتخب الوطني، بين من يُفضِّل هذه المنتخبات ومن يُؤْثِرُ تلك، خاصة أن "الكاف" كشف النقاب عن المستويات الأربعة للمنتخبات. 


باستثناء المنتخبات التي تتواجد في القُبَّعة الأولى؛ وهي مصر و و ثم و، يظل المغرب مُرشَّحاً لمواجهة المنتخبات الـ18 الأخرى الحاضرة في القُبَّعات الأخرى، ما بين المستويات الثانية والثالثة والرابعة. 



وإذا ما احتكمنا إلى مُعطيات "التاريخ" و"الجاهزية" وقيمة اللاعبين، فإن السيناريوهات التي يُمكن أن تُمهِّد طريق المنتخب الوطني إلى دور ثمن النهائي هي وقوعه مع منتخبات على حساب أخرى. ويملك "الثَّعلب" رونار ثلاثة خيارات في المستوى الثاني تتمثل في أو أو وفق الكثيرين. 


أما المنتخبات الثلاثة الأخرى التي تُشكِّل المستوى الثاني؛ فهي التي تملك ترسانة من لاعبين متمرسين، رغم تراجع مستوى المنتخب في الآونة الأخيرة، ثم ذات الحنكة والتجربة على الصعيد القاري، إلى جانب الذي سيفتح الاصطدام به الباب أمام "ديربي مغاربي" مُبكِّر دوما ما يكتسي صعوبة بالغة. 



بينما تتواجد في المستوى الثلاثة منتخبات و و و ثم وموريتانيا؛ ويُعتبر جنوب إفريقيا من الخيارات التي لا يُحبِّذها العديدون، بالإضافة إلى أوغندا، رغم أن أبناء "البافانا بافانا" لم يتألقوا في الساحة الإفريقية منذ سنوات طويلة. 


في حين تعرف القُبَّعة الرابعة حضور منتخبات زيمبابوي وناميبيا وغينيا بيساو ثم أنغولا وتانزانيا وبوروندي. وتُعد منتخبات زيمبابوي وأنغولا اللذيْن احتلا صدارة المجموعتيْن السابعة والتاسعة في تصفيات كأس أمم إفريقيا 2019. 


هذا ويذهب رِفاق اللاعب رومان سايس إلى "أرض الكنانة" من أجل التتويج ولا شيء غيره، وفقا لتصريحات وتأكيدات العديد من الأسماء، بالإضافة إلى رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع، الذي اعتبر أن هامش الخطأ ينتفي أمام المنتخب الوطني في نسخة مصر القادمة.

أهم الأخبار

آخر المستجدات

Loading interface...