خاص بالصور | لماذا ظل ألتراس النجمة اللبناني خارج برج العرب؟ - El botola - البطولة

خاص بالصور | لماذا ظل ألتراس النجمة اللبناني خارج برج العرب؟

خاص بالبطولة
14 غشت 2018على الساعة03:03

خاص بـ (البطولة/ الاسكندرية)


حَرمت الجهات الأمنية المصرية حوالي 15 مشجعًا لبنانيًا من حضور مباراة الأهلي والنجمة اللبناني، لحساب ذهاب دور ال32 من البطولة العربية، بمُعدات التشجيع الخاصة بهم، حتى بعد تدخل رئيس النجمة بنفسه لحل الأزمة في حضور مراسل صحيفة (البطولة).


المباراة المنتهية بالتعادل السلبي على ملعب برج العرب بمدينة الاسكندرية ليلة أمس الاثنين، شهدت عزوفًا جماهيريًا غير مسبوق من طرف عشاق الأهلي، كنوع من الاحتجاج والاعتراض من جانبهم على استمرار إقامة مباريات الفريق في هذا الملعب البعيد عن القاهرة بثلاث ساعات.


وحصل الأهلي على موافقة أمنية بحضور 10 آلاف مشجع بدلاً من خمسة آلاف، لكن مَن حضروا اللقاء لم يزد عددهم عن الألفين فقط، وهو ما لم يحدث أبدًا بهذه الصورة خلال السنوات الماضية في المباريات المسموح فيها بحضور جمهور.

وأكمل رجال الأمن الصورة الباهتة لمدرجات ملعب برج العرب في هذه المباراة، عندما قرروا منع دخول أعضاء ألتراس النجمة اللبناني، المُسمى بـ “السوبر نوفا” أو “النجم الساطع”، بعد مداولات استغرقت ثلاث ساعات، وكان من بينها سؤال مثير للدهشة من أحد ضباط الشرطة إلى مشجع لبناني، يستفسر منه عن علاقتهم بمجموعة ألتراس الأهلي المصري التي أُعلن حلها بداية هذا الصيف.


رئيس نادي النجمة “أسعد صقال” لم يصمت عندما علم بأمر منع الجمهور اللبناني من دخول الملعب بأدوات التشجيع “الطبلة والمذياع”، وقرر ترك مقعده في مدرج كبار الزوار والذهاب بنفسه إلى البوابة رقم 2 الخاصة بالإعلاميين والصحفيين والتي تواجد أمامها الألتراس، لعل وعسى يتمكن من مساعدتهم على الدخول.

وأجرى (صقال) العديد من المكالمات الهاتفية من بينها مكالمة مع المسؤول الإعلامي في النادي الأهلي “جمال جبر” وبعض أعضاء الاتحاد العربي لكرة القدم، لكن كل محاولاته ذهبت أدراج الرياح.


وحضر أعضاء ألتراس النجمة إلى الملعب قبل ثلاث ساعات من بدء اللقاء بهدف تجهيز أنفسهم لتعليق اللافتات والدخلة الخاصة بالمجموعة، وتوزيع الأعلام على الجمهور اللبناني في مدرج الدرجة الأولى، على أمل مؤازرة فريقهم بصورة لائقة أمام الإعلام والجمهور المصري.


لكن المجموعة أصطدمت بالبقاء خارج الملعب ومن ثم تجريدهم من إحدى اللافتات الضخمة فضلاً عن التحقيق معه لأكثر من ساعتين، هذا بعد سحب جوازات سفرهم الخاصة.


ولم ينفع تدخل رئيس النادي الذي ظل رفقة المشجعين حتى موعد ضربة البداية، ليعود أدراجه مضطرًا من أجل متابعة الأحداث من داخل الملعب، ليفشل جمهور النجمة في قرع الطبول مثلما فعل جمهور القادسية الكويتي في مباراته أمام الزمالك بنفس المرحلة يوم السبت الماضي، حيث سمح الأمن المصري لعشاق الفريق الأصفر بالدخول إلى المدرجات بكل معدات التشجيع الخاصة بهم دون مشاكل أو تحقيق!.