بابتعاد النصيري عن الملاعب لـ3 أشهر.. الكعبي ومايي يحملان عبئ الخط الأمامي للمنتخب الوطني - El botola - البطولة

بابتعاد النصيري عن الملاعب لـ3 أشهر.. الكعبي ومايي يحملان عبئ الخط الأمامي للمنتخب الوطني

أيوب رفيق (البطولة)
08 نونبر 2021على الساعة16:10

تتضاعف المسؤولية على عاتق الثنائي و في الاستحقاقات التي يُقبل عليها ، والتي تظل أبرزها نهائيات ، شهر يناير القادم، حيث يحمل لاعبا هاتاي سبور التركي وفيرينتسفاروشي المجري مهمة قيادة الخط الأمامي لـ"أسود الأطلس".


يأتي ذلك، في ظل ابتعاد ، مهاجم إشبيلية، عن أجواء التباري لمدة تُقارب الثلاثة أشهر، وبالتالي غيابه عن المسابقة القارية التي ستنطلق في الكاميرون، بداية السنة القادمة، وذلك بعد تجدد إصابته على مستوى أوتار الركبة.


وقدّم الكعبي ومايي أوراق اعتمادهما في المباريات الثلاث الأخيرة للمنتخب الوطني أمام غينيا بيساو وغينيا، إذ سجّل الأول أربعة أهداف ووقّع الثنائي على عروض جيدة من خلال التحرك والتمرير وكذلك تهديد مرمى الخصوم.


ويملك اللاعبان المذكوران فرصةً لتكريس تألقهما في قادم المواعيد، ومن المُنتظر أن يحظيا بمساحة أكبر على صعيد دقائق اللعب، بعد تأكد غياب نجم النادي الإسباني عن المباريات القادمة لـ"الأسود".


وسيواجه المنتخب الوطني نظيره السوداني في الـ12 من شهر نونبر الحالي، على أن يُلاقي منتخب غينيا، في الـ16 من ذات الشهر، برسم الجولتيْن الخامسة والسادسة من التصفيات الأفريقية الخاصة بنهائيات كأس العالم 2022 بقطر.


ويُعتبر هذان اللقاءان آخر ظهور رسمي لكتيبة المدرب وحيد خليلوزيتش قبل انطلاق منافسات "الكان"، وسيحاول الناخب الوطني الرفع من منسوب الانسجام بين اللاعبين واتخاذ هذه المناسبة كأرضية لتثبيت أعمدته، بحكم أن المنتخب المغربي ضَمنَ سلفاً تأهله إلى الدور الفاصل من تصفيات المونديال.

طاغات متعلقة

أخبار ذات صلة