"قصة إنسانية" لتوخيل.. المدرب الألماني تكفَّل بعملية جراحية في القلب لـ"طفل خادمته" وحقق "حلمها" بشراء منزل في الفلبين - El botola - البطولة

"قصة إنسانية" لتوخيل.. المدرب الألماني تكفَّل بعملية جراحية في القلب لـ"طفل خادمته" وحقق "حلمها" بشراء منزل في الفلبين

ج.م (البطولة)
17 شتنبر 2021على الساعة17:06

تناول العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، اللفتة الإنسانية التي أقدم عليها المدرب الألماني ، مع خادمته السابقة، التي كانت تشتغل في منزله بالعاصمة الفرنسية باريس.


وخطف توخيل خلال الأشهر الأخيرة أنظار متتبعي الشأن الكروي، بعد قيادته الإنجليزي للتتويج بلقب الموسم الماضي، قبل أن يكسب حب الجماهير بإنسانيته، بعد انتشار قصته مع خادمته التي كانت تشتغل بمنزله، خلال فترة تدريبه .

وحسب ما تناقلته الصحف، وأكدته قناة "إر إم سي" الفرنسية، فإن امرأة فلبينية، كانت تشتغل بمنزل توخيل خلال فترة إقامته بباريس. السيدة كانت تعمل لساعات طوال، وهو الأمر الذي أثار انتباه المدرب الألماني، وبعد أن طلب منها توضيحا عن سبب بقائها في المنزل لما بعد التوقيت المحدد، أخبرته بأنها تعمل على جمع أكبر عدد من المال، لإجراء عملية جراحية لطفلها على مستوى القلب.


وبعد علمه بالأمر، قرر توخيل تمويل جميع مصاريف العملية الجراحية، وخلال أشهره الأخيرة في باريس، ثم فيما بعد اكتشف أن حلم السيدة هو العودة إلى بلدها وتكون بالقرب من عائلتها، ولبى لها ما تريد، بعد أن اشترى لها منزلا في الفلبين.


تجدر الإشارة، إلى أن أول تغريدة نشرت القصة، لقيت تفاعلا كبيرا على موقع "تويتر"، حيث حصدت أزيد من 20 ألف إعجاب، وقرابة 7000 "إعادة النشر".


أخبار ذات صلة