المنتخب القطري يتأهب للمشاركة في "الكأس الذهبية" ضمن استعداداته لكأس العالم 2022 - El botola - البطولة

المنتخب القطري يتأهب للمشاركة في "الكأس الذهبية" ضمن استعداداته لكأس العالم 2022

وكالات: د.ب.أ
12 يوليوز 2021على الساعة14:54

يتأهب للمشاركة في بطولة "الكأس الذهبية" لمنتخبات الكونكاكاف (أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي)، التي انطلقت منافساتها في أمريكا مساء السبت (صباح الأحد بتوقيت جرينيتش) وتستمر حتى الأول من غشت المقبل، وذلك ضمن استعدادات "العنابي" لبطولة التي تستضيفها قطر.


وتأتي مشاركة منتخب قطر في الكأس الذهبية، في إطار شراكة استراتيجية بين الاتحاد القطري لكرة القدم واتحاد الكونكاكاف.


وكانت قرعة البطولة قد أسفرت عن وقوع قطر في مجموعة تضم منتخبات جرينادا وهندوراس وبنما.


ويفتتح "العنابي" مبارياته في المجموعة صباح الأربعاء المقبل (بتوقيت جرينيتش) في مدينة هيوستن الأمريكية، بمواجهة الذي شارك في النسخة الماضية من كأس العالم.


وحول أهمية المشاركة في هذه البطولة، قال نجم العنابي عبد الكريم حسن في تصريحات نشرتها اللجنة العليا للمشاريع والإرث، المسؤولة عن استعدادات قطر لاستضافة كأس العالم 2022، عبر موقعها على الإنترنت اليوم الاثنين: "سنخوض العديد من المباريات خلال رحلة استعدادنا للمونديال. وسنواجه في الكأس الذهبية منتخبات لها أسلوب مختلف في اللعب، وهو ما سيثري خبراتنا كثيرا".


أما الإسباني فيليكس سانشيز المدير الفني للمنتخب القطري، فيرى أن هذه البطولة تمنحه فرصة للوقوف على جاهزية الفريق، وقال: "لهذه البطولة أهمية كبيرة، فالمشاركة في بطولات رسمية والتعرف على مدارس كروية مختلفة يمنحنا فرصة لتقييم مستوانا مقارنة بالمنتخبات التي سنواجهها في بطولة كأس العالم".


ويأمل عبد الكريم أن يسير العنابي في مونديال قطر 2022، على درب الذي فاجأ الجميع بأدائه المميز في النسخة الماضية من كأس العالم، ونجح في بلوغ دور الثمانية قبل أن يخرج بصعوبة بضربات الترجيح أمام المنتخب الكرواتي الذي وصل إلى المباراة النهائية.


وأضاف: "من الصعب توقع المرحلة التي يمكننا بلوغها في كأس العالم. رأينا في النسخ السابقة منتخبات صغيرة تصعد للأدوار الإقصائية على حساب منتخبات عريقة أخفقت في تجاوز مرحلة المجموعات. نأمل أن نفاجئ الجميع، ولا شيء مستحيل بالنسبة لنا".


ويأمل سانشيز أن ترتقي منافسات الكأس الذهبية بمستوى العنابي، ليكون ندا شرسا لمنافسيه في كأس العالم.


وعن طموحاته في المونديال، أضاف: "بعدما يُسدل الستار على المونديال، أريد أن يقول الناس لقد أبلى المنتخب القطري بلاء حسنا وقدم لاعبوه أداء مشرفا. أريدهم أن يتيقنوا من قدرة العنابي على مواجهة أي منافس".


وبرز اسم منتخب قطر في الأعوام الأخيرة، بعدما نجح تحت قيادة سانشيز في تحقيق نجاحات كبيرة كان أبرزها تتويجه بلقب كأس آسيا لأول مرة في تاريخه عام 2019، ليشارك في المونديال المقبل بطلا لآسيا.


وأعقب تتويج العنابي بلقب آسيا خوضه العديد من المنافسات الدولية منها بطولة كوبا أمريكا بالبرازيل في 2019، وتصفيات أوروبا المؤهلة لكأس العالم 2022 التي واجه خلالها منتخبات أوروبية مؤخرا، بعد دعوته للمشاركة فيها ضمن إعداد منتخب البلد المضيف للنسخة المقبلة من المونديال.


وتنطلق منافسات النسخة المقبلة من كأس العالم في 21 نوفمبر 2022، ويخوض المنتخب القطري مباراة الافتتاح على ملعب استاد البيت الذي يتسع لـ 60 ألف مشجع، وتختتم منافسات المونديال في استاد لوسيل بحضور 80 ألف مشجع يوم 18 ديسمبر 2022، تزامنا مع احتفالات قطر باليوم الوطني.

أخبار ذات صلة