الشطيبي لـ"البطولة": "فْالفينالْ دْ الموندياليتو قالِّينا الملك 'لِّي دْرتُوه حْنا راضين عْليكُم'.. عيْطلِينا بْسميَّاتْنا بْلا بروتوكول وكان آخر مَاتشْ حْضْرليه من التِّيرانْ" - البطولة

الشطيبي لـ"البطولة": "فْالفينالْ دْ الموندياليتو قالِّينا الملك 'لِّي دْرتُوه حْنا راضين عْليكُم'.. عيْطلِينا بْسميَّاتْنا بْلا بروتوكول وكان آخر مَاتشْ حْضْرليه من التِّيرانْ"

إسماعيل نعمان (البطولة)
08 يونيو 2021 على الساعة 15:45

عاد الدولي المغربي السابق، بذاكرته للوراء، للنبش في الحقبة التي بلغ فيها نهائي سنة 2013، والذي استضافته مدينتا أكادير ومراكش، وعرف انتزاع "النسور" لوصافة حامل اللقب ، عقب هزيمته أمامه في النهائي بهدفين نظيفين.


وعبر الشطيبي في حوار سينشر عبر صحيفة "البطولة" لاحقا، عن مشاعر الفرحة التي خالطها نوع من الافتخار، عقب الزيارة التي خصها بهم الملك محمد السادس الذي شاهد المباراة من المنصة الشرفية لملعب مراكش الكبير، مبديا إعجاب زملائه بالتواضع الذي أبانه عنه جلالته، وتخليه عن القيود التي يفرضها البروتوكول.


وقال الشطيبي في حواره مع "البطولة": "في النهائي، حصلنا على شرف رؤية الملك، لا زالت كلماته تؤثر بي إلى يومنا هذا. تبادل معنا السلام وحرص على ذكر أسمائنا واحدا تلو الآخر، وبدون التقيد بالبروتوكول، وقال لنا بالحرف الواحد 'لي درتوه حنا راضين عليكم'".


واستطرد لاعب المغرب الفاسي سابقا: "كانت أول مباراة يحضر لها بعد سنوات، وكانت الأخيرة كذلك، لقد تعامل معنا بتواضع كبير وأزاح بذلك التوتر الذي صاحبنا قبل مواجهة بايرن ميونخ".


وأكمل: "واجهنا العملاق البافاري بشكل عاد بحكم أننا حينها أصبحنا من أحسن الفرق في العالم، هو كلام سهل في النطق، لكنه مستحيل التطبيق بالنسبة لعديد الأندية، واجهنا أفضل الفرق في العالم وانهزمنا في المشهد الختامي بهدفين نظيفين، كما أننا أضعنا العديد من الفرص ومن بينها تلك التي سددتها خارج الملعب".