حوار/ مينو رايولا: "هالاند يريد اللعب في فريق يسمح له بتسجيل الأهداف والفوز بالألقاب.. إنه مثل كريستيانو يركز على كرة القدم ولا يعرف مطاعم دورتموند"! - البطولة

حوار/ مينو رايولا: "هالاند يريد اللعب في فريق يسمح له بتسجيل الأهداف والفوز بالألقاب.. إنه مثل كريستيانو يركز على كرة القدم ولا يعرف مطاعم دورتموند"!

جمال ملكي (البطولة)
01 ماي 2021 على الساعة 22:07

أجرى وكيل اللاعبين الشهير، مينو رايولا، حوارا مطولا مع صحيفة "آس" الإسبانية، نشرته يومه السبت، حيث تطرق فيه للعديد من المواضيع، أبرزها مستقبل النجم النرويجي ، حيث اعترف بأن يملك المال الكافي لتحمل صفقة مهاجم .


* كيف تعرفت على هالاند: "رأيته لأول مرة في التلفاز، عندما كان لاعب في مولده. ثم بعدها قررت الذهاب لملاقاته".

* كيف هو هالاند: "مثل جميع النجوم. كرة القدم تأتي في المقام الأول بالنسبة له. ، ... كلهم جعلوا كرة القدم محور حياتهم. هالاند لا يعرف المطاعم الموجودة في دورتموند، يهتم كثيرا بكيفية التحسن ويتدرب بجد. في النهاية، الأبطال العظماء بالنسبة لي هم الناس البسطاء".


* ماذا عن جولتك في برشلونة ومدريد مع والد هالاند: "إذا أخبرتكم عن سبب الرحلة، فلن تصدقوا ذلك. كان على والد هالاند أن يذهب إلى ماربيا، لقد أراد السفر وأنا كذلك، لأنه كان عليه تهنئة لابورتا والذهاب إلى مدريد، وقمنا بكل هذه الأشياء في وقت واحد. 99% من وقتي أقضيه في السفر، ولا أحد يعرف مكاني. الغريب في مطار برشلونة، أنه لا توجد بوابة خاصة (VIP). هناك يقضي المصورون (باباراتزي) 24 ساعة في اليوم. أعتقد أنه في ذلك اليوم كانوا ينتظرون ممثلة، لأنه لم يكن هناك 'باباراتزي' رياضي. لكن ليس لدي ما أخفيه. أتحدث كثيرا مع مدراء برشلونة، وخوسيه أنخيل سانشيز (المدير العام لريال مدريد)".


* هل أخبرك هالاند أين يريد اللعب؟: "لا، لأنني لن أهتم إذا أخبرني الآن. عليه أن يخبرني عندما تصبح كل الأمور واضحة في رأسي، حينها سأضع له قائمة، وسأقول له: الآن لدينا هذا (الفريق)، وهذا، وهذا... حاليا لا يمكننا ذلك. ما نعرفه اليوم هو أن دورتموند تحدث معنا بجدية شديدة، وأخبرنا أن هالاند ليس للبيع، لكن علينا أن نرى إن كانت هذه الرغبة ستستمر لغاية 1 شتنبر (موعد إغلاق باب الميركاتو الصيفي). ما أعتقده شخصيا، هو أنه في حال توصلنا بعرض جيد وكان الجميع سعداء، فإننا سنضعه على الطاولة (العرض)".

* ماهو الوقت المناسب للرحيل؟: "لا أحد يعرف. البقاء بمثابة مخاطرة، والرحيل أيضا. حاليا، جميع الأندية الـ 14 الكبيرة في أوروبا تريده".


* هل هناك بند يسمح بتسهيل رحيل هالاند في 2022؟: "في هذه الوكالة الخاصة بي (شركة خاصة بوكلاء اللاعبين)، هناك قواعد تشبه تلك الموجودة في مكاتب المحامين. إذا وثق بي لاعب كرة القدم، فهو يثق أيضًا في أن كل ما يحدث في حياته يسير معي. إذا أراد التحدث عن مثل هذه الأمور فهو حر. أما أنا فلا أستطيع ولا أريد ذلك. الأهم من أي بند هو ما إذا كان اللاعب يريد ذلك أم لا. لأن إبراهيموفيتش ليس لديه شرط، ولا بوغبا. في إسبانيا هناك شروط جزائية بقيمة 400 مليون".


* لكن إذا كان هناك فعلا بند، فعلى النادي بيعه هذا الصيف للاستفادة منه ماديا: "هذا شيء يجب أن تسأل عنه نادي بوروسيا".


* هل هالاند يريد اللعب في الدوري الإنجليزي أم الليغا؟: "يهتم هالاند بأمرين: تسجيل الأهداف، لأنه مثل كريستيانو أو زلاتان، لديه هذا الهوس الإيجابي، ثم الفوز بالألقاب. وسيختار بالتأكيد المكان الذي سيخول له تحقيق هذين الأمرين معًا. من الصعب جدا الكذب. عندما يصل فريق مثل برشلونة أو ريال مدريد، مع الكثير من التاريخ، من الصعب أن نقول لا. باريس سان جيرمان بدأ يدخل إلى مجموعة الأندية الكبيرة، ومانشستر سيتي يحاول الوصول إلى هناك، ويوفنتوس كان دائمًا هناك. الدوري لديه دور مهم أيضًا. باريس سان جيرمان يلعب في أسوأ دوري بين الدوريات الكبرى. بايرن ميونيخ بالفعل في دوري جذاب، لكننا نعلم أنهم دائمًا يفوزون به. في إسبانيا هناك ثلاثة خيارات".

* هل يستطيع مدريد تحمل تكاليف هالاند؟: "شخصيا بدراسة الأمور المالية للنادي. لكنني سأقول بنعم. أعتقد أن الجميع يستطيع تحملها. لكن هناك سؤال آخر: هل يستطيع ريال مدريد تحمل عدم شراء هالاند؟ وماذا عن البرسا؟".


* بالنسبة لبرشلونة الأمر أكثر صعوبة (بسبب الأزمة المالية التي يعيشها النادي): "إنه أمر معقد لكنه ليس مستحيلا. هذا يعتمد على عمل مسؤولي النادي. الأمر مشابه بالنسبة لجميع الأندية وكذلك اللاعبين. عندما يمر القطار، تجد نفسك أمام خيارين: الصعود أو البقاء؟ وهذا هو السؤال المهم".


* يبدو أن ريال مدريد يستهدف مبابي أكثر هذا الصيف: "هذه مشكلة الأندية الكبيرة. مبابي تبقى له موسم واحد في عقده. يمكن لباريس سان جيرمان فعل أمرين. سواء القيام بنفس الشيء الذي فعله بوروسيا مع ليفاندوفسكي منذ سنوات، بعدم بيعه والسماح له بالرحيل مجانا بعدها، وهو موقف شجاع للغاية، أو يمكنه بيعه الآن. هذا أمر يعتمد على النادي واللاعب".

* لكن مستقبل هالاند، إذا كان يجب أن يكون في ريال مدريد، يعتمد قليلاً على مبابي: "لا يعتمد مستقبل لاعب كرة القدم أبدًا على لاعب آخر. كل واحد تعتمد على نفسه. في الأندية الكبيرة يمكن أن يتعايش ميسي ونيمار معًا، أو أن يتعايش رونالدينيو مع عظماء آخرين. إذا كان بإمكان هالاند أن يكون مع مبابي أو بدونه... فإن لاعبو كرة القدم العظماء دائمًا ما يلعبون معًا".


* هل ستختار الفريق الذي سيمنح الكثير من المال؟: "لا... مهمتي هي توفير أكبر قدر من المال للاعبي، لكن مع ضرورة وجود مشروع في النادي الذي سينتقل إليه. لا يمكنك شراء لاعب كهذا دون أن يكون لديك فكرة أو مشروع للمستقبل".


* ريال مدريد يمر بفترة حاسمة، وعليه إعادة بناء الفريق: "سيكون من المهم القيام بالاختيار المناسبة بعناية كبيرة. من المهم أيضًا شراء اللاعب بسعر جيد، وبدون هذا ستحدث مشاكل بعد عدة سنوات. هذا التغيير الذي يحدثه ريال مدريد يجب أن يستمر عشر سنوات، وهذا هو سبب أهمية هالاند، لأنه صغير جدًا، لكنه سيشتري بالفعل شابًا لديه خبرة مع الكبار. نفس الشيء مع مبابي. لكن فرصة التعاقد معهما تأتي مرة واحدة، وهذه هي الفرصة المناسبة. حدث هذا مع كريستيانو أو ميسي. عندما يكونون في فريق رائع، لا يسمحون لهم بالرحيل".

* ما رأيك في ريال مدريد كنادي؟: "هناك حقيقة مهمة عن فلورنتينو (بيريز)، وهي أنه ابتكر تلك العلامة التجارية 'لوس غالاكتيكوس' التي لا يزال الناس من جيلي يتذكرونها. لقد كان إبداعًا رائعًا. تاريخ مدريد كنادي لا يصدق. التواجد هناك بالنسبة للاعب كرة قدم فهو أمر رائع. لكن بالمقارنة مع برشلونة، يجب القول أن الريال تأسس على أساس لاعبي كرة قدم رائعين. بدلا من ذلك، تم برشلونة تأسس ويعتمد على فلسفة".


* هل يؤثر ذلك على اللاعبين إذا انتقلوا إلى مدريد؟: "بالنسبة لي، لو ذهب إبراهيموفيتش إلى مدريد سابقا، لكان ما زال يلعب هناك. لأن زلاتان لم يتم تكوينه على أساس قوة فلسفة، ولكن على قوة لاعب عظيم، مثل بنزيما أو كريستيانو أو دي ستيفانو أو بوشكاش. لقد تم تكوينهم على موهبة خالصة، وبرشلونة على فلسفة... هناك اختلاف آخر، بالنسبة لي، هو أن مدريد ترك كريستيانو يرحل. برشلونة لم يترك ميسي يرحل لأن النادي مؤمن بفلسفته".


* علاقتك بفلورنتينو بيريز: "ليست هناك علاقة خاصة. أحب التحدث مع المديرين الرياضيين أو المدراء العامين، مثل خوسيه أنخيل سانشيز. أتحدث مع الرئيس، فقط إذا كانت لديه وظائف مماثلة للتي ذكرت الآن... أنييلي (رئيس يوفنتوس) هو صديقي، ونتحدث أحيانا، لكن فيما يتعلق بالأمور الرياضية فإنني أتحدث مع باراتيتشي، مثل مالديني في ميلان".

* قضيت حوالي 30 عاما في هذا الميدان، كيف تغير عملك في هذا الوقت؟: "يتمتع لاعب كرة القدم اليوم بقوة اقتصادية غير عادية. كرة القدم اليوم ليست مجرد رياضة، إنها صناعة. لا يحب الناس قول ذلك، لكنها الحقيقة. في السابق، كانت كرة القدم مجرد لعبة".

طاغات متعلقة

أخبار ذات صلة