وكيل نيمار السابق: "في 2016 الخليفي عرض عليه 26 مليون يورو وطائرة خاصة ووضع اسمه في برج إيفل"! - البطولة

وكيل نيمار السابق: "في 2016 الخليفي عرض عليه 26 مليون يورو وطائرة خاصة ووضع اسمه في برج إيفل"!

جمال ملكي (البطولة)
12 أبريل 2021 على الساعة 16:25

أجرى "فاغنر ريبيرو"، الوكيل السابق للنجم البرازيلي ، حوارا مع صحيفة "ليكيب" الفرنسية، يكشف من خلاله كيف تم رحيله عن نادي ، متحدثا أيضا عن "الحرب" التي كانت حينها بين و.


* ماهي المرة الأولى التي شاهدت فيها نيمار؟: "كان حينها عمره 12 سنة. عندما كان يلعب أخبرت والده أنهم سيكسرون ساقه. كان يراوغ الجميع ويواجه مهاجمين أقوياء".

* الخضوع لاختبار في ريال مدريد: "كان يبلغ من العمر 13 سنة وتسبب في ضجة كبيرة. لقد قضى 20 يوما (في مدريد) مع والده وأنا. ريال مدريد أبدى إعجابه باللاعب وكان مستعدا للدفع، لكن مارسيلو تيكسيرا رئيس سانتوس اتصل بي ورفع راتبه حيث كان حينها يحصل على 700 ريال برازيلي في الشهر (أزيد من 100 يورو). في ذلك الوقت، اعتقد والده أنه من الأفضل البقاء في البرازيل. خلال فترة تواجده في مدريد كان يقضي وقتا ممتعا داخل الملعب، لكنه يذرف الدموع بمجرد أن تنتهي المباراة أو التدريبات. لم يكن يرغب في الابتعاد عن والدته وأخته".


* اهتمام تشيلسي في 2010: "لقد عرضوا عليه الكثير من المال، لكن نيمار كان يرفض الرحيل".


* حرب بين برشلونة وريال مدريد: "فلورنتينو (بيريز) أعتقد أنه سيحصل على توقيع نيمار. لقد قبل العرض الذي قدمته. كان على استعداد لدفع 40 مليون يورو لسانتوس، والامتثال لكل ما طلبناه. والده طلب الانتظار قبل حسم وجهته، لأن نيمار كان يريد برشلونة. ريال مدريد أصر على حسم الصفقة بأسرع طريقة ممكنة، لكنه أراد اللعب في برشلونة، وقد اتصل به ميسي وبيكيه... أما أنا فكنت أريده في مدريد. في ذلك الوقت كان ساندرو روسيل هو رئيس البارسا، وأصر على إقصائي وعدم إقحامي في المفاوضات. لم أحصل على أي مبلغ من صفقة نيمار".

* فشل انتقاله إلى باريس سان جيرمان في 2016: "نعم إنها حقيقة. في صيف 2016، التقيت في إيبيزا أنا ونيمار ووالده، بناصر الخليفي وأوليفير ليتانغ المدير الرياضي لباريس سان جيرمان. كان ذلك في الطابق الأخير لأحد الفنادق حيث لم يكن يرانا أحد. نيمار كان يحصل على 11 مليون يورو (في الموسم)، وناصر عرض عليه 26 مليون يورو. طلبنا منحه 40 مليون يورو وقال أنه سيدرس الرقم. عرض عليه الحصول على أسهم في سلسلة فنادق، ومنحه طائرة خاصة، وأن يضع اسمه في برج إيفل. إنه عرض مجنون. ليس فقط اللعب المالي النظيف هو الذي منع إتمام الصفقة، بل نيمار لم يكن يرغب في الذهاب إلى باريس. كان سعيدا في برشلونة. استغل والده الفرصة وبدأ يتفاوض (مع برشلونة) بشأن التجديد، فاستمر في الحصول على 28 مليون يورو سنويا".


* قرار نيمار بالذهاب إلى باريس سان جيرمان: "لم يستطع الرفض. دفع باريس سان جيرمان 222 مليون يورو (لبرشلونة)، وعرض عليه أجرًا سنويًا خاليا من الضرائب بلغ 36 مليون يورو. من المستحيل رفض مثل هذا العرض".

* رغبته في الرحيل بعد قضاء موسمين في باريس: "في ذلك الوقت، كان قريبا من الذهاب إلى ريال مدريد. حينها كان الملكي على استعداد لدفع 300 مليون يورو للتعاقد معه. ناصر (الخليفي) قال لي: 'حتى مقابل مليار يورو لن يرحل'".


* البقاء في فرنسا: "إنه سعيد هناك. لا يوجد ناد في العالم قادر على دفع ما يقدمه له باريس سان جيرمان. هم فقط من يستطيعون تحمل نفقات نيمار. مدريد لديها مشاكل مالية. برشلونة؟ حالهم أسوأ (من ريال مدريد). إنه سعيد حيث يتواجد، هذا الموسم سيفوزون بدوري الأبطال وسيفوز نيمار بالكرة الذهبية".


تجدر الإشارة، إلى أن نيمار، انتقل إلى باريس سان جيرمان في صيف 2017، بعد أن دفع النادي الفرنسي قيمة شرطه الجزائي مع برشلونة، الذي كان يبلغ حينها 222 مليون يورو، ليصبح أغلى صفقة في تاريخ كرة القدم.

طاغات متعلقة

أخبار ذات صلة