طريق أوروبا إلى المونديال.. فوز إنجلترا وألمانيا وإيطاليا وتعثر إسبانيا - El botola - البطولة

طريق أوروبا إلى المونديال.. فوز إنجلترا وألمانيا وإيطاليا وتعثر إسبانيا

وكالات
26 مارس 2021على الساعة09:05

كشر عن أنيابه مبكرا في التصفيات الأوروبية المؤهلة 2022، بفوزه الساحق 5 لصفر على ، في افتتاح مسيرة الفريقين بالمجموعة التاسعة من التصفيات، والتي شهدت اليوم أيضا تعادل المجر مع بولندا (3-3) وفوز ألبانيا على مضيفتها أندورا هدف لصفر.


على استاد "ويمبلي" العريق في العاصمة البريطانية لندن، استعرض المنتخب الإنجليزي قوته وحسم المباراة تماما في شوطها الأول بثلاثية نظيفة، سجلها جيمس وارد ودومينيك كالفيرت ليوين ورحيم ستيرلنج في الدقائق 14 و21 و31.


وفي الشوط الثاني، أضاف ليوين الهدف الثاني له والرابع للفريق في الدقيقة 53، قبل أن يختتم أولي واتكينز التسجيل في المباراة بالهدف الخامس لأصحاب الأرض في الدقيقة 83.


وبهذا، تصدر المنتخب الإنجليزي المجموعة مبكرا بفارق الأهداف فقط أمام منتخب ألبانيا.


وانتزع روبرت ليفاندوفسكي هداف بايرن ميونخ والدوري الألماني لكرة القدم، تعادلا ثمينا (3-3) لمنتخب بلاده مع مضيفه على استاد "بوشكاش آرينا" بالعاصمة بودابست.


وأنهى المنتخب المجري الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله رونالد سالاي في الدقيقة السادسة.


وفي الشوط الثاني، أضاف زميله آدم شالاي الهدف الثاني للفريق في الدقيقة 53، وردالمنتخب البولندي بهدفين متتاليين سجلهما كريستوف بيونتيك وكاميل جوزوياك في الدقيقتين 60 و61.


وأعاد ويلي أوريان التقدم للمجر في الدقيقة 78، ولكن ليفاندوفسكي سجل هدف التعادل الثمين (3-3) لبولندا في الدقيقة 83.


وفي مباراة أخرى بنفس المجموعة، فاز المنتخب الألباني على مضيفه منتخب أندورا بهدف نظيف سجله إرمير لينجاني في الدقيقة 41.


وحقق بداية ناجحة في مشوار التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 لكرة القدم، المقررة في قطر، وتغلب على المنتخب بثلاثية، في الجولة الأولى من مباريات المجموعة العاشرة.


وفي مباراتين أخرتين بالمجموعة نفسها، تغلبت على (3-2)، و على ليختنشتاين بهدف لصفر.


وعلى ملعب "إم.أس.في أرينا" في مدينة دويسبورج، حقق المنتخب الألماني بداية قوية في المباراة وتقدم بهدفين مبكرين سجلهما ليون جوريتسكا وكاي هافيرتز في الدقيقتين الثالثة والسابعة، ثم أضاف إلكاي جوندوجان الهدف الثالث في الدقيقة 56.


وفي المباراة التي جمعت بين رومانيا ومقدونيا الشمالية، تقدم المنتخب الروماني بهدفين سجلهما فلورين تاناسى وفالينتين ميهايلا في الدقيقتين 28 و50.


وبعدها رد منتخب مقدونيا الشمالية بهدفين سجلهما آريان آدمي وألكسندر تراجكوفسكي في الدقيقتين 82 و83.


لكن المنتخب الروماني تمسك بأمل الفوز وحسم المباراة لصالحه بهدف سجله يانيس هاجي في الدقيقة 86.


أما منتخب أرمينيا، فقد حسم مباراته أمام ليختنشتاين بهدف وحيد سجله نواح فروميلت لاعب ليختنشتاين بالخطأ في مرمى منتخب بلاده في الدقيقة 83.


كما استهل المنتخب مشواره في تصفيات أوروبا المؤهلة لكأس العالم 2022، والتي ستقام في قطر، بالفوز على ضيفه منتخب هدفين لصفر، ضمن منافسات الجولة الأولى بالمجموعة الثالثة بالتصفيات.


وسجل للمنتخب الإيطالي كل من دومينيكو بيراردي وتشيرو إيموبيلي في الدقيقتين 14 و38.


وبهذا الفوز حصد المنتخب الإيطالي، الذي غاب عن نسخة عام 2018 في روسيا، أول ثلاث نقاط له في المجموعة، ليحتل المركز الثاني بفارق الأهداف عن سويسرا التي فازت في وقت سابق على بلغاريا بثلاثة أهداف مقابل واحد.


وتضم المجموعة الثالثة منتخبات إيطاليا وسويسرا وليتوانيا وبلغاريا وأيرلندا الشمالية.


وسقط المنتخب لكرة القدم في فخ التعادل هدف لمثله، مع ضيفه اليوم الخميس في بداية مسيرة الفريقين بالمجموعة الثانية في التصفيات الأوروبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2022، والتي شهدت اليوم أيضا فوز على جورجيا هدف لصفر.


وبهذا ، تصدر المنخب السويدي المجموعة مبكرا برصيد ثلاث نقاط وبفارق نقطتين أمام نظيريه الإسباني واليوناني.


وأنهى المنتخب الإسباني الشوط الأول لصالحه بهدف سجله ألفارو موراتا في الدقيقة 32 وسط هيمنة تامة للفريق على مجريات اللعب.


ورغم استمرار التفوق الإسباني في الشوط الثاني، غابت المحاولات الفعلية على المرمى اليوناني، ورد المنتخب اليوناني بهدف التعادل الذي سجله تاسوس باكاسيتاس من ضربة جزاء في الدقيقة 57.


وفرض المنتخب الإسباني هيمنته على مجريات اللعب منذ الدقيقة الأولى في المباراة وذلك من خلال التمريرات المتتالية والاستحواذ على الكرة معظم فترات المباراة.


ولكن الفريق فشل في ترجمة هذه السيطرة إلى فرص حقيقية مبكرة في ظل التكتل الدفاعي لليونان من ناحية وعدم وجود قدرة فعلية لدى لاعبي إسبانيا على اختراق دفاع الضيوف لتظل المباراة على وتيرة واحدة على مدار نحو نصف ساعة حيث السيطرة المطلقة لإسبانيا بلا فعالية حقيقية على المرمى ودفاع متواصل من اليونان بلا أي محاولات للضغط على أصحاب الأرض.


وبعد مرور النصف ساعة الأول من المباراة ، كشر الماتادور الإسباني عن أنيابه بفرصتين متتاليتين جاءت الأولى من تسديدة داني أولمو القوية التي ارتدت من العارضة في الدقيقة 31، فيما أسفرت الفرصة الثانية عن هدف التقدم بتوقيع موراتا.


وجاء الهدف اثر تمريرة طولية رائعة من كوكي وصلت منها الكرة إلى موراتا داخل منطقة الجزاء خلف مدافعي اليونان، وتسلم موراتا الكرة ببراعة وهيأها لنفسه بهدوء ثم سددها من فوق الحارس إلى سقف المرمى ليكون هدف التقدم لإسبانيا في الدقيقة 32.


ولم يتغير الأداء بعد الهدف، حيث واصل المنتخب الإسباني سيطرته على مجريات اللعب دون شن محاولات هجومية فعلية، ولم يظهر المنتخب اليوناني أي ردة فعل على الهدف الذي سكن مرماه لينتهي الشوط الأول بتقدم المنتخب الإسباني بهدف نظيف.


ومع بداية الشوط الثاني ، منح لويس إنريكي المدير الفني للمنتخب الإسباني قسطا من الراحة للاعبه المخضرم سيرخيو راموس ودفع مكانه بالمدافع إينيجو مارتينيز.


وأجرى المنتخب اليوناني تغييرين دفعة واحدة مع بداية هذا الشوط حيث لعب كريستوس تزوليس ومانوليس سيوبيس بدلا من بتروس مانتالوس وديمتريوس ليمينوس على الترتيب.


واستأنف المنتخب الإسباني محاولاته الهجومية مع بداية الشوط الثاني ، وكاد موراتا يخطف الهدف الثاني اثر هجمة سريعة في الدقيقة 49 وتمريرة عرضية لعبها فيران توريس من الناحية اليمنى وقابلها موراتا المندفع أمام منطفقة الجزاء بتسديدة قوية مباشرة ولكن الكرة مرت خارج القائم على يسار الحارس.


وعلى عكس سير اللعب، نال المنتخب اليوناني ضربة جزاء بسبب خطأ من إينيجو مارتينيز ضد جورجيوس ماسوراس داخل منطقة الجزاء، ونال اللاعب الإسباني إنذارا.


وسدد تاسوس باكاسيتاس ضربة الجزاء بقوة على يمين الحارس الإسباني أوناي سيمون ليحرز هدف التعادل في الدقيقة 57.


ورغم التعادل، ظل المنتخب الإسباني مفتقدا للفعالية الحقيقية في الهجوم ولم ينجح في تشكيل خطورة على المرمى اليوناني في الدقائق التالية.


ومع وصول المباراة إلى الثلث ساعة الأخير، تخلى المنتخب الإسباني عن خجله الهجومي وبدأ في الضغط على الدفاع اليوناني وشكل بعض الإزعاج للضيوف لكن دون هز الشباك لينتهي اللقاء بالتعادل.


وفي المباراة الثانية بالمجموعة، تغلب المنتخب السويدي على نظيره الجورجي بهدف نظيف سجله فيكتور كلايسون في الدقيقة 35. .

وشهدت المباراة أول مشاركة للمهاجم المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش (39 عاما) منذ نحو خمس سنوات حيث عاد اللاعب إلى صفوف الفريق من خلال هذه المباراة.


وكان إبراهيموفيتش أعلن اعتزاله اللعب الدولي في 2016 في أعقاب مشاركته مع منتخب السويد في بطولة كأس الأمم الأوروبية بفرنسا لكنه عاد اليوم للمشاركة في صفوف الفريق.


وتعادل منتخب مع ضيفه منتخب (2-2)، ضمن منافسات الجولة الأولى بالمجموعة السادسة بتصفيات أوروبا المؤهلة لكأس العالم 2022 التي ستقام في قطر.


وتقدم المنتخب النمساوي عن طريق ساسا كالادزيتش في الدقيقة 55، قبل أن يسجل جرانت هانلي هدف التعادل للمنتخب الاسكتلندي في الدقيقة 71.


وفي الدقيقة 80 عاد كالادزيتش ليسجل الهدف الثاني له ولمنتخب النمسا، لكن جون ماكجين أدرك التعادل للمنتخب الاسكتلندي مجددا في الدقيقة 85.


وفي مباراة أخرى بالمجموعة ذاتها، تعادل منتخب جزر فارو مع مضيفه منتخب مولدوفا هدف لمثله.


وتقدم منتخب مولدوفا عن طريق نيكولاسكو في الدقيقة التاسعة، قبل أن يسجل مينهراد أولسن هدف التعادل لجزر فارو في الدقيقة 83.


وكانت مباريات المجموعة قد افتتحت في وقت سابق، حيث تغلب منتخب الدنمارك على مضيفه منتخب إسرائيل بهدفين لصفر.

أخبار ذات صلة