الأرقام تنصف توخيل رغم تغير حال زياش تحت قيادته.. الألماني أضحى أول مدرب في تاريخ "البريميرليغ" يخرج بـ"شباك نظيفة" في أول 5 مباريات على ملعبه - El botola - البطولة

الأرقام تنصف توخيل رغم تغير حال زياش تحت قيادته.. الألماني أضحى أول مدرب في تاريخ "البريميرليغ" يخرج بـ"شباك نظيفة" في أول 5 مباريات على ملعبه

إسماعيل نعمان (البطولة)
08 مارس 2021على الساعة21:45

يبصم الألماني توماس توخيل، قائد العارضة الفنية ، على "نجاح ملحوظ" منذ قدومه لـ"البلوز" من أجل تعويض المدرب فرانك لامبارد المقال، وهو ما تؤكده أرقام الألماني رفقة فريق العاصمة البريطانية لندن.


وحصد تشيلسي انتصارا جديدا اليوم على حساب إيفرتون بهدفين نظيفين، ليصبح "البلوز" في المرتبة الرابعة من جدول برصيد 50 نقطة، بفارق 15 نقطة عن المتصدر مانشستر سيتي، وأربع نقاط عن الوصيف مانشستر يونايتد.


وبنتيجة اليوم، أضحى توماس توخيل أول مدرب في تاريخ "البريميرليغ" لا يستقبل فريقه أي هدف في مبارياته الخمس الأولى على ملعبه، كما سجل الألماني مسارا خاليا من الهزائم خلال التسع مواجهات الماضية، خلف ماوريسيو ساري (12 مباراة مع تشيلسي) و فرانك كلارك (11 مباراة مع نوتنغهام فوريست)، كأطول سلسلة "لا هزيمة" للمدراء الفنيين في تاريخ الدوري الإنجليزي.


وتبقى علامة الاستفهام الوحيدة التي تنغص إنجازات توخيل، هي امتعاض بعض جماهير تشيلسي من كيفية تعامله مع بعض "النجوم" الذين تطلبوا الكثير من الأموال من أجل جلبهم للفريق، وهو الأمر الذي ينطبق على المغربي حكيم زياش الذي أضحى مصيره غامضا في "البلوز" تحت قيادة المدرب الألماني.


ولعب زياش دور البطولة منذ قدومه للفريق اللندني تحت قيادة المدرب السابق فرانك لامبارد، قبل أن يتحول للاعب يتجول "في الظل"، وهو ما تأكد مرة أخرى خلال مباراة اليوم أمام إيفرتون، حين ظل المغربي يقوم بالإحماءات منذ نهاية الشوط الأول لكن دون أن تطأ قدماه أرضية ملعب "ستامفورد بريدج".


وحظي لاعب أياكس السابق بفرصة الانقضاض على الرسمية، بعد أن زج به الألماني توخيل كأساسي في مبارتي مانشستر يونايتد وليفربول السابقتين، قبل أن يعود مرة أخرى لدكة بدلاء تشيلسي، في المواجهة التي انتهت بتفوق رفاقه بثنائية على إيفرتون، حملت توقيع بن جودفري (د 31' هدف عكسي)، وجورجينهو من علامة الجزاء (د 65').

طاغات متعلقة

أخبار ذات صلة