نيمار يخرج "محمولاً وباكيًا" بعد إصابة "مرعبة" خلال خسارة باريس سان جيرمان ضد ليون - البطولة

نيمار يخرج "محمولاً وباكيًا" بعد إصابة "مرعبة" خلال خسارة باريس سان جيرمان ضد ليون

ف . ع (البطولة)
13 دجنبر 2020 على الساعة 22:15

عاشت جماهير دقائق من التوتر والقلق، بعد مشاهدة نجمهم الأول "" وهو يبكي على أرضية الميدان، خلال الرمق الأخير من مواجهة الفريق الباريسي ضد ليون، لحساب الجولة الرابعة عشر من .


وكان بكاء نيمار ناتجًا عن تعرضه لإصابة "مرعبة"، بعد تدخل عنيف من لاعب ليون "تياجو مينديز"، أدى إلى التواء "مؤلم" في كاحل النجم البرازيلي، الذي لم يتمالك نفسه من الصراخ لطلب النجدة من طبيب الفريق.

وخرج نيمار "محمولاً" في الدقيقة الأخيرة من اللقاء، ولا يبدو أن إصابته ستكون بسيطة، بعدما أظهرت الإعادات مدى خطورة تدخل مينديز، والذي قام الحكم بطرده من اللقاء، بعد متابعة اللعبة مرة أخرى عبر شاشة "الفيديو".

يذكر أن باريس سان جيرمان خسر المواجهة ضد ليون بهدف دون رد، ليتأخر في الترتيب أمام فريق المدرب "رودي جارسيا"، الذي يتصدر "الليج 1" برصيد 29 نقطة، مشاركة مع نادي ليل.

أخبار ذات صلة