بعد رفضها الوقوف دقيقة صمت حدادا على وفاة مارادونا.. اللاعبة "دابينا" تتحول إلى "سفيرة" لناديها "المغمور" والطلب على شراء قميصها يتزايد! - El botola - البطولة

بعد رفضها الوقوف دقيقة صمت حدادا على وفاة مارادونا.. اللاعبة "دابينا" تتحول إلى "سفيرة" لناديها "المغمور" والطلب على شراء قميصها يتزايد!

عماد وهبي (البطولة)
05 دجنبر 2020على الساعة11:00

شكلت اللاعبة الإسبانية "باولا دابينا"، "الحدث" بداية الأسبوع الجاري، بعد انتشار صورتها على مواقع التواصل الاجتماعي وهي جالسة على أرض الملعب، لحظة وقوف فريقها "فياجيس إنترياس" يوم السبت الماضي، دقيقة صمت حدادا على وفاة الأرجنتيني .


وبررت اللاعبة موقفها، وقالت في تصريحات إعلامية: "بمجرد أن علمت أنه سيكون هناك إحياء لذكراه، رفضت التزام دقيقة صمت لمغتصب ومعتد على الأطفال".

وقال إنريكي رودريغيز، رئيس النادي النسوي، إن ما قامت به دابينا، كان له أثر إيجابي على الفريق الذي تأسس قبل 5 سنوات، حيث ارتفع عدد المتابعين لحسابات النادي على مواقع التواصل الاجتماعي، كما تزايد الطلب على شراء قميص الفريق بشكل كبير.


وأوضح الرئيس، أنه "ممتن للغاية" للتداعيات الإعلامية التي أحدثها هذا الحدث، مبرزا التأثير الذي أحدثه على النادي من حيث المتابعين على الشبكات الاجتماعية، الذين ارتفعوا "مثل الرغوة"، وقال فيما يخص بيع قميص النادي: "كان لدينا مخزون صغير جدًا، حوالي 50 قميصًا، وهو العدد الذي نطلب دائمًا ومخصص للفريق الأول... والآن، تبقى لدينا 8 فقط من أصل 50، ويوم الإثنين عليّ أن أطلب المزيد من المصنع. الطلب ينمو كثيرًا"، مؤكدا أن أشخاصا من بلدان خارج إسبانيا (الولايات المتحدة الأمريكية والبرازيل) طلبوا شراء قميص اللاعب باولا.


تجدر الإشارة، إلى أن تقارير إعلامية، كانت قد أكدت أن اللاعبة باولا دابينا، تلقت بعض الرسائل التهديدية من طرف مجموعة من الأشخاص، جراء رفضها الوقوف دقيقة صمت حدادا على روح مارادونا.


أخبار ذات صلة