"عقوبات إضافية" مرتقبة من الفيفا ضد أحمد ونائبه كونستانت قد تضع فوزي لقجع في رئاسة الكاف "مؤقتًا" حتى موعد الانتخابات! - البطولة

"عقوبات إضافية" مرتقبة من الفيفا ضد أحمد ونائبه كونستانت قد تضع فوزي لقجع في رئاسة الكاف "مؤقتًا" حتى موعد الانتخابات!

ج. ف (البطولة)
23 نونبر 2020 على الساعة 19:01

ينتظر المراقبون والمحللون صدور "عقوبات إضافية" من الاتحاد الدولي (الفيفا)، ضد رئيس الاتحاد الأفريقي "الموقوف"، أحمد أحمد، ونائبه الأول، كونستانت عوماري، قبل منتصف شهر يناير المقبل، حين تحسم لجنة الأخلاقيات في "قضايا فساد" مُوجّهة لمسؤولين كبار داخل الـ"كاف"، منها ما يُعرف بـ"قضية البث التلفزيوني وشركة لاغادير".


وتشير تقارير متطابقة إلى استعداد الاتحاد الدولي (الفيفا) لإيقاف الكونغولي، كونستانت سليماني عوماري، الرئيس المؤقت للجهاز الكروي في القارة السمراء، إذ يتصدر اسمه "قائمة المتّهمين" في قضايا مختلفة مرتبطة بـ"سوء السلوك المالي"، ومن المرجح ألا يستمر لأكثر من شهرين في منصبه الحالي، ترقبًا لإبعاده أيضًا عن التسيير.

وبدأت التكهنات حول مصير "الكرسي الرئاسي" داخل الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، مع اقتراب صدور "عقوبات إضافية" من الـ"فيفا" في حق أحمد أحمد وكونستانت عوماري وآخرين. وفي حال تأكد أيضًا إيقاف المسؤول الكونغولي، سيكون المغربي فوزي لقجع، النائب الثاني لرئيس الـ"كاف"، أمام مهمة قيادة الجهاز الكروي حتى إجراء الانتخابات يوم 12 مارس 2021 بالمغرب.


يُشار إلى أن ترشح أحمد أحمد لولاية ثانية على رأس الاتحاد الأفريقي أصبح ملغيًا بعد إيقافه من طرف الـ"فيفا"، ولن يكون قادرًا على منافسة بقية المرشحين (الموريتاني أحمد ولد يحيى، الإيفواري جاك آنوما، الجنوب أفريقي باتريس موتسيبي والسنغالي أوغستين سنغور).

طاغات متعلقة

أخبار ذات صلة