تاعرابت: "الدِّين يمنحك الهدوء والثِّقة.. ونشأت في بيئةٍ يطبعها العُنف والانحراف" - البطولة

تاعرابت: "الدِّين يمنحك الهدوء والثِّقة.. ونشأت في بيئةٍ يطبعها العُنف والانحراف"

أيوب رفيق (البطولة)
23 نونبر 2020 على الساعة 14:42

بَاحَ ، متوسط ميدان ، ببعض القناعات التي يؤمن بها والمحطات التي طبعت حياته، مؤكداً أن البيئة التي نشأ فيها داخل فرنسا كانت موسومة بالكثير من العُنف والانحراف، قبل أن يُبرز أهمية الدّين في تقوية الإنسان وجعله في هدوء تام.


وقال الدولي ، في حوارٍ أجراه مع صحيفة" ريكورد" البرتغالية: "في أيام المباريات لا أصوم، لكنني أعُوّض ذلك لاحقا، والدين يسمح للرياضيين بذلك، إن الجانب الديني يمنحك الثِّقة والهدوء، لذلك هذا العنصر هام للغاية".


وأضاف: "توجَّهنا إلى فرنسا من بلدةٍ صغيرة بالمغرب، والدنا هَاجَرَ إلى هناك ثم اصطحب أفراد الأسرة بعد ذلك. لدي أصدقاء لقوا مصرعهم وقُتلوا. في بعض الأحيان، كنت أعود من المدرسة وأشاهد بعض الجيران يُتاجرون ويبيعون المخدرات".


وتابع قائلاً: "في البرتغال، لا أشعر بأي تعصب، لكن في فرنسا أحس بقليلٍ من عدم التسامح، لكن فرنسا بلد رائع، هي من منحتني الفرصة كي أحظى بحياة أفضل".


ورأى اللاعب البالغ من العمر 31 سنة النّور بمدينة تازة، قبل أن يخوض غِمار الهجرة رفقة أسرته إلى فرنسا، ومن هناك بدأ احتراف كرة القدم، حيث تكوَّن في نادي لانس وانضم بعدها إلى توتنهام فنحو أندية أوروبية أخرى.

أخبار ذات صلة