البايرن وباريس يشعلان أجواء البرتغال قبل المنطعف الأخير لدوري الأبطال - البطولة

البايرن وباريس يشعلان أجواء البرتغال قبل المنطعف الأخير لدوري الأبطال

إفي
10 غشت 2020 على الساعة 17:50

مع اقتراب بطولة من فصل النهاية في موسم استثنائي بسبب تفشي جائحة كورونا، كان فريقا بايرن ميونخ الألماني وباريس سان جيرمان الفرنسي أول الوافدين إلى الأراضي البرتغالية وتحديدا العاصمة لشبونة التي ستحتضن مواجهات البطولة بدءا من دور الثمانية وحتى النهائي.

وكانت شرارة الانطلاق من خلال مقطع فيديو انتشر سريعا عبر وسائل التواصل الاجتماعي، للاعبي بطل فرنسا، البرازيلي نيمار دا سيلفا والإسباني أندير إيريرا، حيث يُظهر فيه النجم البرازيلي مهاراته أثناء تدريبات فريقه بمدينة فارو، بينما يسدد إيريرا على المرمى.

ووصلت بعثة الفريق الباريسي بقوام ضم 28 لاعبا، ولكن مع شكوك تلاحق بعض الأسماء المهمة بداعي الإصابة مثل الإيطالي ماركو فيراتي والنجم كيليان مبابي، حيث تبدو حظوظ النجم الإيطالي صعبة، بينما يسابق مبابي الزمن للحاق بمواجهة أتالانتا يوم الأربعاء المقبل بعد إصابته القوية في كاحل القدم اليمني خلال مباراة نهائي كأس فرنسا أمام سيانت إيتيان نهاية الشهر الماضي.

كما يغيب النجم الأرجنتيني أنخيل دي ماريا عن مباراة دور الثمانية بسبب الإيقاف.

على الجانب الآخر، يدخل فريق مدينة بيرجامو المواجهة بغياب مهم في صفوفه والحديث هنا عن حارسه بييرلويجي جوليني الذي يغيب بداعي الإصابة في الرباط الصليبي الخلفي.

ولم تتوقف خسائر كتيبة المخضرم جيان بييرو جاسبيريني عند هذا الحد، بل إن نجم الفريق السلوفيني جوسيب إليتشيتش سيغيب أيضا، وقد ينضم للثنائي السابق المدافع الأرجنتيني خوسيه لويس بالومينو بسبب إصابة عضلية.

ووصلت بعثة الفريق الإيطالي بالفعل للعاصمة البرتغالية، ويتدرب الفريق في مركز تدريبات بينا مانيكي في لشبونة.

ومن المنتظر أن تصل بعثة أتلتيكو مدريد الإسباني الثلاثاء إلى البرتغال لخوض ثاني مواجهات ربع النهائي أمام لايبسيتش الألماني يوم الخميس على ملعب (جوزيه ألفالادي).

وتأخر وصول الفريق المدريدي للبرتغال بسبب ظهور حالتين إيجابيتين مصابتين بفيروس كورونا بين لاعبيه، وهو ما سيؤثر قطعا على برنامج تدريباته قبل مواجهة الخميس، حيث سيسافر بقائمة قوامها 21 لاعبا من الفريق الأول، بالإضافة للاعبي الفريق الرديف أليكس دوس سانتوس ومانو سانشيز وريكيلمي وتوني مويا.

أما فريق الألماني فوصل بالفعل إلى لشبونة، حيث يقيم معسكره في ملعب أنطونيو كويمبرا دا موتا في مدينة إشتوريل.

وسيفتقد لايبسيتش لخدمات أبرز نجومه وهداف الفريق هذا الموسم في البوندسليجا (28 هدفا)، تيمو فيرنر، الذي انتقل رسميا لصفوف تشيلسي الإنجليزي.

فريق ألماني آخر بدأ يعتاد بالفعل على الأجواء في البرتغال وهو العملاق بايرن ميونخ الذي أمطر شباك تشيلسي في إياب ثمن النهائي بأربعة أهداف لواحد، ويتواجد لاعبوه حاليا في مدينة لاجوس استعدادا للمواجهة المرتقبة أمام برشلونة الإسباني الذي تخطي عقبة نابولي بإجمالي المواجهتين (4-2).

وسيكون ملعب (النور) مسرحا للموقعة المنتظرة بين العملاقين الكتالوني والبافاري الجمعة المقبل، حيث سيدخل الفريق الكتالوني اللقاء بمعنويات مرتفعة بعد استعادة اثنين من أهم عناصره وهما سرجيو بوسكيتس والتشيلي أرتورو فيدال، حيث غاب الثنائي عن مواجهة نابولي الأخيرة.

أما آخر مباريات هذا الدور فستجمع بين أحد المرحشين بقوة لرفع الكأس "ذات الأذنين" هذا الموسم وهو مانشستر سيتي، الذي أطاح بصاحب المقام الرفيع في البطولة ريال مدريد الإسباني، وأمامه فريق حقق مفاجأة من العيار الثقيل كان حضيتها يوفنتوس الإيطالي، وهو أوليمبيك ليون الفرنسي.

وسيقيم الفريق الإنجليزي بمدينة أويرس استعدادا للمباراة التي سيحتضنها ملعب (جوزيه ألفالادي) يوم السبت القادم، فيما سيخوض الفريق الفرنسي تدريباته على ملعب (ريستيلو) في لشبونة.

ووفقا للبروتوكول المفروض من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، ستكون هناك تعزيزات أمنية قوية، وإجراءات احترازية صارمة لضمان سلامة جميع المتواجدين في العاصمة البرتغالية، لاسيما وأن المباريات ستقام بحضور جماهيري محدود

أخبار ذات صلة