حوار | جوزيف كنادو لـ"البطولة": "لم أرَ مثل جماهير الجيش الملكي .. ولا أعلم ما سيحدث في المستقبل" - البطولة

حوار | جوزيف كنادو لـ"البطولة": "لم أرَ مثل جماهير الجيش الملكي .. ولا أعلم ما سيحدث في المستقبل"

حاوره: أيوب رفيق (البطولة)
05 يونيو 2020 على الساعة 00:10

لم يُخفِ جوزيف غيدي كنادو، مهاجم ، إعجابه بنسق ومستوى الكرة المغربية، مع أول موسم يخوضه رفقة الفريق العسكري، مؤكداً في الوقت نفسه ارتياحه بالتواجد داخل قلعة "الزعيم"، رغم اعترافه بأن كل شي وارد الحدوث، في ظل المفاجآت التي يحفل بها عالم كرة القدم.


وأوضح اللاعب الإيفواري في حوارٍ أجراه مع "البطولة"، أنه لَمسَ حماسة جماهير الجيش منذ أول مباراة يُجريها ويحمل فيها قميص الفريق، مُشيراً إلى أنه سيبذل كل ما لديه من أجل إسعاد الأنصار والمساهمة في حصد نتائج تُرضي طموحاتهم وتطلعاتهم.


وكشف المهاجم الذي أحرز تسعة أهداف هذا الموسم بـ"" عن سعيه إلى إنهاء الدوري المحلي (في حال تم استئنافه) محتلا لصدارة هدافيه، لافتاً إلى أن هدف الفريق هو انتزاع بطاقة المشاركة في إحدى المسابقات الخارجية في الموسم القادم.


- بداية جوزيف، كيف تُقيِّم أداءك في الموسم الحالي مع ناديك الجيش الملكي؟


في الواقع، كنت أود تقديم مستويات أفضل بكثير من تلك التي بصمت عليها في الموسم الكروي الجاري، أعتبر مردودي مع الجيش الملكي متوسط للغاية، انخرطت في مسار تصاعدي وبدأت أحرز تطورا سواء على صعيد الأداء أو النجاعة التهديفية، قبل أن يتوقف النشاط الكروي بسبب فيروس "كورونا"، أعتقد أنني قادر على نسج عروض أفضل مقارنةً بما وقَّعت عليه، إنها ليست سوى البداية وأنا واثق من إمكانية تقديم المزيد.


- كيف دبَّرت مرحلة "الحجر الصحي" على الصعيديْن البدني والذهني؟


مرحلة "الحجر الصحي" كانت صعبة للغاية في بدايتها بالنسبة لي، لقد تغيَّر بالنسبة لنا نمط تدريباتنا وممارستنا الرياضية، أصبح نشاطنا مقتصراً على المنزل من خلال الحصص التدريبية، وليس من الهيِّن أبداً الحفاظ على الطراوة عبر التمرّن بالمنزل. البيت بالنسبة لنا غير عملي كمكان للتدرب، لا نستطيع هنا الرّكض والاشتغال على مجموعة من الوضعيات الأخرى. أما من الناحية الذهنية، فيجب القول بأن الوضع لم يكن سهلا، لكنني كنت محظوظا بالحصول على الدعم الكافي من أسرتي، فهي لم تكف عن مؤازرتي وتشجيعي على تحصين معنوياتي من الانحدار.


- ما هي أهدافك الفردية وكذلك الجماعية هذا الموسم مع فريق الجيش الملكي؟


غايتنا هي إحداث المفاجأة، وانتزاع بطاقة مؤهلة إلى مسابقة أفريقية، إن ذلك حلم بالنسبة لي، إذا ضاعفنا من مجهوداتنا ورفعنا من نسق عملنا، فبإمكاننا تحقيق هذا الهدف. مشاركتنا في منافسة خارجية ستُثلج صدور جماهيرنا وإداريي النادي، خاصة أن هذا الأخير لم يتذوق طعم خوض غمار التنافس القاري لعدة سنوات. هذه غاية لجميع مكونات نادي الجيش الملكي، نتقاسمها جميعاً، فيما على المستوى الشخصي، فإنني أتطلع إلى اعتلاء صدارة هدافي "البطولة الاحترافية".


- ماذا عن مستقبلك مع الجيش الملكي بعد نهاية الموسم الحالي؟


نحن في عالم كرة القدم، ولا نعلم دوماً ما سيحدث، لكن يجب الاعتراف بأنني بخير هنا وأشعر بأحاسيس جيدة للغاية، إنني أحظى بحب وعشق الجماهير وكذلك تقدير المسيرين وزملائي في الفريق الذين يُحيطونني بالدعم والثقة. في المقابل، مجريات اللعبة وأحداثها تمضي بسرعة، وتجعلنا عاجزين عن توقع ما سيقع والتنبؤ به. بشكل عام، أنا مرتاح هنا، وكوَّنت علاقات صداقة عديدة في هذا البلد.


- راكمت مباريات عديدة هنا وخَبِرت نسق الكرة المحلية، كيف ترى إيقاع "البطولة الاحترافية المغربية" ومستواها؟


مستوى الكرة المغربية مقارنةً بالبلد الذي قدمت منه فهو جيد ومرتفع، في "البطولة الاحترافية" هناك لاعبون مميزون للغاية، ويملكون قدرات هائلة وإمكانية عالية، أعتقد أنها واحدة من أفضل المسابقات في قارة أفريقيا. لقد حالفني الحظ بالتواجد في هذه المنافسة والمشاركة فيها.


- ما هي رسالتك الأخيرة لجماهير الجيش الملكي؟


"ديما عسكر"، جماهير الجيش الملكي حماسية ومُذهلة، إنها رقم صعب في المعادلة، يذهبون معنا أينما حللنا وارتحلنا، ويساندوننا على الدوام. لم يسبق لي أن رأيت مثلهم. شيء رائع أن ترى تعلّق هؤلاء الأنصار بناديهم، إنني فخور بأن أدافع عن ألوان هذا الفريق الذي يتمتع بهذه المساندة الجماهيرية الغفيرة. أشكرهم على مجهوداتهم الجبارة التي يبذلونها من أجل الفريق، ما يقومون به يبعث على التأثر، سأقدِّم كل ما لدي حتى أجعلهم سعداء ومسرورين.

طاغات متعلقة

أخبار ذات صلة