نقابة أطباء القطاع العام تكذب بلاغ وزارة الصحة بخصوص ملابسات وفاة طبيبة بعد إصابتها بفيروس "كورونا" - البطولة

نقابة أطباء القطاع العام تكذب بلاغ وزارة الصحة بخصوص ملابسات وفاة طبيبة بعد إصابتها بفيروس "كورونا"

عصام فضولي ( صحفي متدرب )
07 أبريل 2020 على الساعة 00:55

كذبت النقابة الوطنية لأطباء القطاع العام البلاغ الذي أصدرته وزارة الصحة صباح يومه الاثنين، حول أسباب وفاة طبيبة، و الذي أرجعه بلاغ الوزارة لمخالطتها لأحد الأشخاص حاملي فيروس كورونا. 


و أكدت النقابة أن الطبيبة تعتبر شهيدة الواجب الوطني، و قد أصيبت بالعدوى نتيجة ملاقاتها المتكررة لطبيبة أخرى مصابة بالمرض، في إطار اللقاءات والاجتماعات التكوينية المتكررة، في إطار مهني صرف، والتي كانت تجرى للتهييء لمواجهة تفشي كوفيد 19 بمستشفى الحي المحمدي، بإشراف الدكتورة الشهيدة، في إطار لجنة محاربة تفشي الأمراض الجرثومية أيام 13 و 16 و 20 مارس و دورات التكوين في طريقة اللباس ونزعه، ابتداء من 17 الى غاية 20 مارس 2020.


كما جاء أيضا في مراسلة النقابة “نحن في النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، نقدّر بأن وزارة الصحة ببلاغها ليوم الأحد 5 أبريل 2020 ، و في مرحلة خطيرة، أساءت التقدير، و يجب تصحيح الوضعية باعتذار رسمي، حمايةً لذوي حقوق شهيدة الواجب المهني، وكذا حماية للوضعية النفسية لمهنيي الصحة، والذين كان للبلاغ الأخير ضرر نفسي و معنوي عليهم، و نؤكد على استمرار نقابتنا بدعوة كل الأطر الطبية و الصيدلانية للتجند يداً واحدة، لمحارب هذا الداء الفتاك، ونعتبر أن الوقت غير مناسب لنكران الجميل، وما علينا إلا أن نشحد الهمم، ونتجنب التشكيك وتثبيط العزائم”.


و تم التأكيد حسب ذات البلاغ على أن كل الأطر الصحية مجندة إلى جانب السلطات، بوطنية و التزام لمحاربة تفشي فيروس كورونا المستجد، و بذل قصارى الجهود لحماية المواطنين و المجتمع المغربي من تداعياته.

طاغات متعلقة

أخبار ذات صلة