المعد البدني السابق لريال مدريد: "كارلوس قطع مسافة 100 متر في 10 ثوانٍ.. وحاليا لا يوجد لاعب مثل رونالدو" - البطولة

المعد البدني السابق لريال مدريد: "كارلوس قطع مسافة 100 متر في 10 ثوانٍ.. وحاليا لا يوجد لاعب مثل رونالدو"

جمال ملكي (البطولة)
04 أبريل 2020 على الساعة 13:04

كشف خوصي لويس سان مارتن، المعد البدني لنادي ، خلال تواجد "الغلاكتيكوس"، عن مميزات كل لاعب في تلك الحقبة، مؤكدا أن الظهير الأيسر، البرازيلي ، قطع مسافة 100 متر، في 10 ثواني.


واشتغل سان مارتن، كمعد بدني، عندما كان "الميرينغي" يضم في صفوفه، كارلوس، فيغو، ، ، راؤول، ورونالدو، وكان يلتقي بهم كل يوم في مركز التداريب، ويعرف مميزات كل واحد منهم.


* راؤول يحب المسافات الطويلة

وقال خوصي في تصريحات نشرتها صحيفة 'ماركا': "راؤول، كان من الممكن أن يكون عداء ماراثون. وبعد اعتزاله، شارك في سباق (للماراثون) وقطعه في 3 ساعات و30 دقيقة. لو خصص مسيرته لهذه المسافة، من خلال إجراء تداريب خاصة، لأنهى الماراثون في ساعتين و15 دقيقة. كان يتميز بالقدرة على المقاومة والتضحية والمعاناة".



وأضاف: "لديه كل الخصائص التي يتمتع بها عداء الماراثون المحترف، بما في ذلك مؤشر كتلة الجسم المنخفض للغاية، والذي كان 9%. كان يملك القدرة على التفوق والمعاناة وعدم الاستسلام. أداؤه البدني في الميدان كان هو الأمثل. في مباراة بـ، تمكن من الجري لمسافة 14 كيلومتر".


* كارلوس متخصص في مسافة 100 متر

قال خوصي لويس سان مارتن، أن البرازيلي كارلوس، كان مختصا في المسافات القصيرة: "أتذكر، بعد إحدى الحصص التدريبية، قلت لروبيرتو كارلوس: 'أنت تقطع مسافة 100 متر في 11 ثانية'. نظر إلي وأجاب: 'أستاذ، لنتأكد من ذلك الآن'، أخبرته بأن يؤجل التحدي لوقت لاحق، لأنه انتهى للتو من حصة تدريبية، لكنه رفض. لقد قطع 100 متر في 10,8 ثواني".



وأضاف: "روبيرتو كان يتميز سرعة كبيرة، وهذا يدل على أنه كان سيكون عداء رائعا. كان يتميز بساقين، لم يسبق لي أن شاهدت مثلهما عند لاعب لكرة القدم. الكتلة العضلية لساقيه، كانت مثل تلك التي يمتلكها من يمارسون رياضة كمال الأجسام".


* رونالدو ومسافة 60 مترا

في حديثه عن البرازيلي رونالدو، قال سان مارتن: "لو كانت هناك مسافة 60 مترا في ألعاب القوى، لكان رونالدو عداء رائعا. يمتلك خصائص مشابهة لبين جونسون (عداء كندي سابق). كان يقطع مسافة 60 مترا في 6,8 ثواني أو 7,8، لكن مشكلته، كانت هي أنه يتعب بسرعة، لكن قمت بعمل كبير معه، لزيادة قدرته على التحمل. حاليا، لا يوجد لاعب يمتلك القوة والسرعة التي كان يمتلكها رونالدو".




* بيكهام متميز في مسافة 800 متر

وقال سان مارتن عن ديفيد بيكهام: "لو تخصص في مسافة 800 متر، لكان عداء رائعا. الرقم القياسي لهذه المسافة حاليا، هو دقيقة و40 ثانية، وبيكهام كان يقطع هذه المسافة في دقيقة و50 ثانية أو 52 ثانية. كان يمكنه الجري مسافة 10 أو 12 كيلومترا في المباراة بأريحية".