هونيس: "سنرى عالمًا جديدًا لكرة القدم بعد كورونا.. ومن يدعّي أنه يعلم متى تعود المباريات فهو دجّال" - البطولة

هونيس: "سنرى عالمًا جديدًا لكرة القدم بعد كورونا.. ومن يدعّي أنه يعلم متى تعود المباريات فهو دجّال"

من كان يتوقع أن تتوقف الكرة عن الدوران وتخلو الملاعب ويتلاشى صياح المشجعين وجلسات المقاهي أمام شاشات التليفزيون لمتابعة المباريات.

كرة القدم، حالها حال كل شيء توقف من حولنا فجأة، والفاعل معروف. الدوريات متوقفة إلى حين، والخسائر ستظهر جليا بعد رحيل فيروس كورونا عن عالمنا وتوقفه عن إصابة وقتل الناس.

توقف عند المرحلة 25 والقادم مجهول، ليبقى السؤال قائما، متى ستنطلق المنافسات من جديد؟

لا أحد يستطيع الإجابة، حتى الرئيس الفخري، والرئيس السابق على مدى عقود لنادي الألماني أولي هونيس، الجالس في منزله على بحيرة تيجرن جنوب مدينة ميونخ، يراقب الوضع اللعبة في أزمة كورونا عن كثب.

في لقاء عن طريق الهاتف أجرته معه مجلة كيكر الرياضية الألمانية، قال أونيس: "سنرى عالما جديدا لكرة القدم".

لكن حول مستقبل بوندسليجا، لم يرغب هونيس في طرح أي توقعات، وحسب رأيه، لن تتضر الأندية كثيرا في حال أقيمت المباريات من دون جمهور؛ لأن عائدات البث ستعوض نقص المداخيل الهائل المُسجل حاليا.

في المقابل "في حال توقف الدوري حتى أعياد الميلاد"، أي في شهر ديسمبر، حينها والحديث لهونيس "ستكون هناك مشاكل كبيرة".


أما عن توقيت عودة المباريات فيقول بوضوح: "لا يمكن تحديد متى ستعود المباريات ومن يقول لك أنه يعلم فهو دجّال".

وداعًا للأرقام الخيالية؟

هونيس المعروف عنه انتقاده للأسعار الخيالية لخدمات اللاعبين، يرى أن الوضع خطير جدا، ويعني به وباء فيروس كورونا، غير أن هذه الجائحة سوف تكون أيضا فرصة لـ "إعادة ترتيب الأوضاع في عالم الكرة".

ويوضح هونيس في حواره مع كيكر قائلا: "لا يمكن التحديد، لكن 100 مليون يورو قيمة انتقال لاعب كرة قدم من نادٍ إلى آخر، لا أعتقد أنها ستكون ممكنة في المرحلة القادمة".

وتابع: "الأسعار والمداخيل ستقل كثيرًا والأمر يشمل كل بلدان العالم ولن تعود إلى ما كانت عليه" قبل الوباء.

ويختم بالقول: "سيكون هناك عالم كرة قدم جديد".

أخبار ذات صلة