لاعبو الدوري الألماني يواجهون كورونا بتخفيض الأجور - البطولة

لاعبو الدوري الألماني يواجهون كورونا بتخفيض الأجور

فاروق عصام (البطولة)
25 مارس 2020 على الساعة 15:31

في مواجهة خسارة الملايين من اليورو لأندية لكرة القدم (بوندسليجا) بسبب توقف المسابقة حاليا، أبدى كثير من اللاعبين الناشطين في البطولة موافقتهم على تخفيض رواتبهم.


في بعض الحالات ، تقدم اللاعبون بطلبات جماعية لتخفيض أجورهم ، خاصة مع بدء تحول فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) إلى أزمة وجودية لكرة القدم الاحترافية.


وأوصى مجلس إدارة رابطة الدوري الألماني مؤخرا بتمديد تعليق البطولة بسبب فيروس كورونا حتى 30 نيسان/أبريل المقبل على أقل تقدير.


وجاء ناديا على رأس أندية بوندسليجا التي ستخفض رواتب لاعبيها.


وذكرت مصادر من بايرن ميونخ ، صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبوندسليجا (28 لقبا) ، إلى وكالة الأنباء الألمانية أن الإدارة واللاعبين اتفقوا على تقليص الرواتب بنسبة 20%، بعد مفاوضات بين مسؤولي النادي ومجلس لاعبي الفريق، الذي يضم مانويل نيوير قائد الفريق وتوماس مولر وروبرت ليفاندوفسكي وديفيد ألابا وجوشوا كيميتش وتياجو ألكانتارا.


ويأتي هذا الإجراء كعمل تضامني لمساعدة الموظفين في النادي في هذا الوقت العصيب، خاصة مع تخفيض رواتب مجلس الإدارة والمجلس الإشرافي لبايرن أيضا.


وأعلن بوروسيا دورتموند أيضا توصله لاتفاق مع اللاعبين بشأن تقليص الأجور. وذكر النادي أن المبالغ التي سيتم توفيرها عقب تقليص الرواتب "ستساهم في حماية النادي الذي يعد أحد أكبر جهات العمل في مدينة دورتموند خلال أزمة كورونا".


وقال هانز يواخيم فاتسكه، الرئيس التنفيذي لبوروسيا دورتموند، إن استعداد اللاعبين للتنازل عن "جزء كبير من أجورهم" هو علامة على التضامن ، مع 850 موظفا بالنادي.


وأشارت تقارير إعلامية محلية إلى أن لاعبي دورتموند طلبوا تخفيض 20٪ من أجورهم الأساسية وتقليص رواتبهم بنسبة 10% حال استؤنفت مباريات البطولة بدون جمهور ما يعني توفير 10 ملايين يورو تقريبا للنادي ، حسبما أوضحت صحيفة (فيستويدتشه ألجماينه تسايتونج) الألمانية.


وكان بوروسيا مونشنغلادباخ في طليعة فرق بوندسليجا التي أعلنت عن تخفيض رواتب لاعبيها الأسبوع الماضي.


ومع انضمام الجهاز الفني للفريق ومسؤولي النادي لتلك المبادرة ، أصبح بإمكان الفريق توفير أكثر من مليون يورو (1ر1 مليون دولار) شهريا، وفقا لوسائل الإعلام المحلية.


وسار فريق فيردر بريمن (المتعثر)، الذي يصارع من أجل البقاء في البطولة وتفادي الهبوط للدرجة الثانية ، على نفس النهج ، حيث قال فرانك باومان المدير الرياضي للنادي "اتصل بنا الفريق بشكل استباقي. نمتلك لاعبين لديهم ولاء شديد لفيردر بريمن والمسؤولين والمشجعين ، خاصة في الأوقات الصعبة".


وبغض النظر عن تخفيضات الأجور ، اتخذ بعض اللاعبين مبادراتهم الخاصة لمواجهة أزمة فيروس "كورونا" وجمع الأموال لمساعدة المحتاجين.


وأسس ليون جوريتسكا وجوشوا كيميش مبادرة "لنركل كورونا"، حيث تبرعا بقيمة مليون يورو لتمويل القضايا الخيرية والاجتماعية.

قال جوريتسكا "على أرض الملعب يمكننا هزيمة أي شخص... ولكن يمكننا فقط هزيمة كورونا معا".


وبالمثل ، أعلن المنتخب الوطني الألماني تفاصيل التبرعات التي سيقدمها للبرامج الاجتماعية.

طاغات متعلقة

أخبار ذات صلة