مستجدات فيروس "كورونا" | "الوينرز" تواصل إنخراطها في الحملات التحسيسية وتطلق مبادرة بعنوان "إلزموا بيوتكم الملثم في خدمتكم" - El botola - البطولة

مستجدات فيروس "كورونا" | "الوينرز" تواصل إنخراطها في الحملات التحسيسية وتطلق مبادرة بعنوان "إلزموا بيوتكم الملثم في خدمتكم"

شيماء لقرافي ـ صحفية متدربة (البطولة)
18 مارس 2020على الساعة17:51

شارك فصيل "الوينرز" المشجع لفريق في الحملة التحسيسية والتوعوية لمحاربة فيروس كورونا، بعنوان "إلزموا بيوتكم، الملثم في خدمتكم"، داعيا اتباع الإجراءَات والتعليمات التي أصدرتها وزارة الصحة.


وخصص فصيل "الوينرز" المساند لنادي الوداد الرياضي أرقام شخصية لمساعدة المواطنين المغاربة أثناء إخضاعهم للحجر الصحي، واستعداد أفراده للمشاركة في أي عمل تحسيسي وتضامني والتحلي بروح المسؤولية للحد من هدا الوباء المنتشر حول العالم.


وواصل "الوينرز" حملاته التحسيسية بتتبيت ملصقات لتوعية الجميع بالبقاء في المنزل وعدم المخاطرة بالآخرين، وجاء في الملصقات: " إبقو في منازلكم" ، "أوقف الإنتشار" ، "لا مخفتيش على راسك خاف على والديك ، خاف على ولادك".


وأصدر فصيل الوداد رسائل جاءت كالآتي:


الرسالة الأولى: إلى كافة أعضاء و منخرطي الوينرز بشكل خاص، مجموعتكم تخاطبكم بشكل صارم لا تراخي و لا استهتار فيه: إن كنتم تتشرفون حقا بالانتماء لهذا الكيان و تعاهدتم مرارا و تكرارا على الانضباط لتوجيهاته و عدم تجاوز تنبيهاته فها هو ذا الملثم يدعوكم جميعا بخطاب الأمر، أن الزموا بيوتكم، أن الزموا بيوتكم، أن الزموا بيوتكم. و كل عضو لم أو لن يلتزم بتوجيهات عائلته فهو لا يستحق أن يبقى جزأ منها.


ولطالما تشبعنا بثقافة الفوز و تسمينا بالفائزين. و نحن اليوم أمام خصم مستعصٍ. الانتصار يعني الحياة و الخسارة تعني الموت. و للتغلب عليه يجب أن نلعب من بيوتنا، ففي كل مرة نخرج فيها للشارع نعطيه فرصة للفوز و نعرض أنفسنا للخطر.

ومن احتاجته المجموعة في عمل تطوعي ما، ستراسله بالطرق المعهودة.


الرسالة الثانية: لكافة الوداديين و لعموم المغاربة، نخبركم أننا أطلقنا حملة كبرى، سخرنا من أجلها كافة خلايا المجموعة وأسميناها "اِلزموا بيوتكم.. الملثم في خدمتكم". هذه الحملة الغرض الأساسي منها هو تقليص عدد المواطنين بالشارع و السهر على تلبية متطلباتهم و جلب حاجياتهم من الخارج. فقط كل ما تتطلبه العملية هو الاتصال بأعضائنا الذين تطوعوا ليبقوا دوما رهن إشارتكم، كل حسب المنطقة الجغرافية التي يقطن بها (سيتم نشر الأرقام الهاتفية في صفحات الخلايا). وفي حالة تأدية الواجب يرجى من المستفيدين أيضا تحري شروط السلامة بالأشكال و الطرق المنصوص عليها من طرف الجهات المختصة.


و لتلقى العملية نجاحا واسعا، المرجو عدم الاتصال إلا للضرورة الملحة و القصوى لفسح المجال أمام العجائز و المرضى و الضعفاء ذووا المناعة المهترئة ليستفيدوا من هذه الخدمة بالشكل المطلوب.


وجدير بالذكر أن وزارة الصحة كانت قد أعلنت عن تسجيل 49 حالة إصابة بفيروس كوفيد 19 لحدود الساعة.

أخبار ذات صلة