أوزيل يعترف بأنه اعتزل اللعب دوليا لأن "العنصرية أصبحت مشكلة كبيرة في ألمانيا"

أكد لاعب الوسط الألماني ، أنه لم يندم على قرار اعتزال اللعب الدولي مع .


وأشار أوزيل إلى أن قرار اعتزال اللعب الدولي، جاء بسبب "أن العنصرية أصبحت مشكلة كبيرة في ألمانيا".


واعتزل اوزيل اللعب الدولي عقب كأس العالم 2018 في روسيا، مشيرا إلى أنه تعرض للاستهداف العنصري بعدما التقط صورة فوتوغرافية مع الرئيس التركي رجب طيب اردوغان قبل انطلاق المونديال.


وقال أوزيل في مقابلة مع بوابة "ذي اتلتيك" اليوم الخميس: "بعد مرور وقت وتأمل الموقف، أدرك أنني اتخذت القرار الصحيح".


وأضاف: "كانت فترة عصيبة للغاية بالنسبة لي، بما أنني لعبت تسعة أعوام مع منتخب ألمانيا، وكنت أحد أنجح اللاعبين في الفريق، فزت بلقب كأس العالم وألقاب أخرى، خضت مباريات كثيرة وظهرت بشكل جيد في أغلبها وبذلت قصارى جهدي".


وأشار: "ولكن بعد الصورة (مع اردوغان) شعرت بعدم الاحترام وعدم الحماية، كنت أتعرض لاستهداف عنصري حتى من رجال السياسة والشخصيات العامة، دون أن يخرج أي شخص من المنتخب الوطني في ذلك الوقت ويقول 'توقفوا عن فعل هذا، إنه لاعبنا، لا يمكن إهانته على هذا النحو'، الجميع التزم الصمت".


وشدد ـوزيل المولود في ألمانيا لأبوين تركيين، أن العنصرية أصبحت مشكلة خطيرة في ألمانيا، وقال: "هناك مشاكل كبيرة في ألمانيا، انظروا فقط لما حدث في هاله الأسبوع الماضي، هجوم أخر معادي للسامية".

أهم الأخبار

آخر المستجدات

Loading interface...