رغم غيابه عن التشكيلة الأساسية لأرسنال.. أوزيل يؤكد: "أرتبط بعقد حتى صيف 2021 وسأبقى حتى انتهائه"

أكد صانع الألعاب الألماني، ، نيته البقاء مع ناديه الانكليزي، حتى نهاية عقده "في صيف 2021"، على رغم عدم الاعتماد عليه كأساسي من قبل مدربه الإسباني أوناي إيمري، الذي أشاد الخميس بتحسن مستواه، لكن دون أن يعده بإشراكه بشكل أكبر.


وقال اللاعب الدولي السابق في حديث لموقع "ذي أثلتيك" الإلكتروني: "أرتبط بعقد حتى صيف 2021 وسأبقى حتى انتهائه"، وذلك في تعليق على تكهنات بشأن رحيله في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.


ولم يشارك أوزيل أساسيا منذ مطلع الموسم سوى في مباراتين من أصل 11 لفريق "المدفعجية"، وذلك بعد موسم مخيب في 2018-2019.


واعتبر أنه "قد تمر في ظروف صعبة كما يحصل الآن، لكنها ليست سببا للهرب ولن أقوم بذلك".


ومنذ وصوله في عام 2013، أصبح أوزيل رابع أفضل ممرر في الدوري الانكليزي، لكن تأثيره تراجع في عهد المدرب إيمري الذي خلف في بداية الموسم الماضي، الفرنسي المخضرم أرسين فينغر.


وقال أوزيل إن الفرنسي كان "عنصرا رئيسا في سبب قدومي الى أرسنال (لكن..) حتى عندما رحل أردت البقاء"، مضيفا "عملت مع أحد أبرز المدربين في العالم، أرسين فينغر، جوزيه مورينيو، يواكيم لوف، وأحترمتهم كثيرا. الأمر مماثل مع أوناي".


وأردف لاعب ريال مدريد الإسباني السابق قائلا: "سألعب. أثق بقدرتي على تقديم المتوقع مني، واريد مساعدة النادي على تحقيق أهدافه".


وكان إيمري قد ألمح مؤخرا الى أن أوزيل لا يشارك بشكل أساسي في الفريق لأن زملاء آخرين له "يستحقون أكثر منه".


ولم يشارك أوزيل (31 عاما) إلا في مباراة واحدة في الدوري المحلي، إلى أن تم استبعاده من التشكيلة الكاملة في المباريات الثلاث الأخيرة.


وفي تصريحات الخميس، تطرق إيمري الى وضع أوزيل، مشيرا الى أنه أظهر "تحسنا" في التمارين في الأسابيع الماضية. أوضح "أعتقد أنه في حالة جيدة (...) لم بأعده أنه سيلعب لأنني أريد أن أكون متأكدا من أنه مستعد وعندما أصل إلى قناعة أنه يعطينا كل يوم هذا الشعور في التدريب، عندها سيتمكن من اللعب".


وأضاف: "فكرتي هي استخدام كل لاعب وهو (أوزيل) واحد في الفريق. لديه مهارات كبيرة للغاية، والجودة التي نحتاجها في المباريات القادمة".


- الاعتداء أثّر عليه -

ورأى إيمري أن أوزيل عانى من بداية "صعبة" هذا الموسم، مشددا على أنه "في التحضيرات للموسم عمل بجهد ولعب مباريات عدة لكن بعدها تعرض للمشكلة مع (البوسني) سياد (كولاشيناتس) وتوقف الأمر".


ويشير إيمري في تصريحاته الى تعرض أوزيل في يوليو الماضي لمحاولة سرقة بالسلاح الابيض في شمال لندن، في مشهد تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي بكثافة وظهر فيه كولاشيناتس يقاتل المعتدين بيديه.


وتطرق أوزيل بدوره في حديثه الى "ذي أثلتيك" الى هذا الاعتداء، مؤكدا أنه وزوجته وزميله "لم نتعرض لضرر كبير، وهذا الأهم (لكن...) زوجتي أرادت الرحيل (من لندن) فورا. لم تعد تشعر بالأمان".


وأضاف "عدت الى التدريب وكنت أتدرب بشكل صحيح، لكن عقلي بقي مع زوجتي في البيت (...) كنت أقول لنفسي 'حسنا، تدرب جيدا وعد بعد ذلك الى جانب زوجتك'"، متابعا "عشنا أسابيع صعبة، لكن لم أرغب بترك لندن أبدا. والآن، حتى بالنسبة لزوجتي، فالأمور على ما يرام".


- عودة لاكازيت -

وعلى رغم الإشادة له، قد يجد أوزيل نفسه مضطرا لخوض منافسة أكبر قبل العودة الى التشكيلة الأساسية، مع تأكيد إيمري قرب عودة الفرنسي ألكسندر لاكازيت، الغائب منذ ستة أسابيع بسبب إصابة في الكاحل.


ومن المتوقع أن يكون لاكازيت جاهزا للمشاركة في المباراة المقبلة لأرسنال، وذلك ضد شيفيلد يونايتد الإثنين ضمن المرحلة التاسعة.


وقال إيمري "إنه أمر إيجابي بالنسبة لنا أنه عاود التدرب وأن هناك امكانية للمشاركة في المباراة الاثنين (...) أنا لا أعرف ما إذا كان جاهزا لخوض الدقائق التسعين كاملة أو البقاء على مقاعد البدلاء".

أهم الأخبار

آخر المستجدات

Loading interface...