ضربات الجزاء .. لعنة تُلازم زياش مع المنتخب الوطني - البطولة

ضربات الجزاء .. لعنة تُلازم زياش مع المنتخب الوطني

أ.ر (البطولة)
07 شتنبر 2019 على الساعة 13:48

أ.ر | عدسة: عبد الصادق بومكاي (البطولة - مراكش)

يبدو أن مهمة النجاح في تسجيل ضربات الجزاء تأبى إلا أن تستعصي على المغربي مع ، حيث صار لاعب مُعتاداً على إهدارها بقميص "أسود الأطلس"، ومباراة بوركينا فاسو، يوم أمس الجمعة، تشهد على ذلك، بعدما أضاع صاحب الـ26 سنة ركلة جزاء وفوَّت على زملائه فرصة التقدم في النتيجة. 


ويأتي تعثر زياش في ترجمة ضربة جزاء الأمس إلى هدف بعد شهريْن فقط من إهدار ركلة جزائه الشهيرة في مواجهة البنين، والتي أضاعت على الكتيبة المغربية فرصة العبور إلى ربع نهائي " 2019"، فاتحةً الباب أمام المُنافس للعب أشواط إضافية ثم حصة ركلات الترجيح التي ابتسمت له في آخر المطاف.


وانطلقت سلسلة تضييع المغربي لضربات الجزاء في المقابلات ذات الأهمية البالغة من مواجهة مالي، سنة 2017، لحساب التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى نهائيات " 2018" بروسيا، مما حرم "الأسود" من نقطتيْن في سباق العبور إلى المحفل العالمي. 


وفي تعليقه على ضربة الجزاء التي أهدرها زياش أمام بوركينا فاسو، قال الناخب الوطني، وحيد خليلوزيتش، إن لاعبين كبار ونجوم عالميين مثل الأرجنتيني دييغو مارادونا سبق لهم إضاعة ضربات الجزاء، مُشيراً إلى أن المغربي يحتاج إلى الدعم والمساندة في هذه الظرفية. 


ولا يحظى زياش مع فريقه الهولندي أياكس بمهمة تسديد ضربات الجزاء، حيث يظل ذلك حكراً على القائد الصربي دوزان تاديتش، حيث يدخل ذلك ضمن الشروط التي وضعها أثناء مفاوضاته مع مسؤولي النادي للانضمام إلى الفريق.

أخبار ذات صلة