سعد قابا لـ"البطولة": "الرجاء هي من اكتشفت موهبتي وأرغب في حمل قميص نهضة الزمامرة هذا الموسم"

أكد سعد قابا لاعب أولمبيك الدشيرة حاليا و سابقا، أن للنادي الأخضر الفضل الأكبر، في اكتشاف موهبته وتطويرها "حسب قوله".


وأشار ابن مدرسة الرجاء إلى أن الفريق الأخضر من بين أحسن الفرق في البطولة الوطنية: قائلا: "لا يمكن أن أنسى كل ما أضافه لي النادي، الذي اكتشف موهبتي و بفضله استطعت تطوير مؤهلاتي البدنية و التقنية".


وأردف قائلا: "أشكر جميع الأطر في مدرسة الرجاء بدون استثناء على كل ما قدموه لي من نصائح و تعليمات، إلى جانب الجماهير الرجاوية بصفة خاصة على التشجيعات المتواصلة بدون انقطاع.


ومن جهة أخرى قال الظهير الأيسر المذكور، أنه توصل بعرضين من المغرب الفاسي و الراسينغ البيضاوي، قائلا: "تلقيت بعض العروض لكن العرض الأبرز و الأقرب بالنسبة لي هو نهضة الزمامرة، الذي أعجبت بطريقة لعبه خاصة في الآونة الأخيرة، وأتمنى أن أكون جزء من تركيبته البشرية وأقدم له الإضافة في قسم الأضواء هذا الموسم".


ويذكر أن قابا كان قد ترعرع في مختلف الفئات العمرية لنادي الرجاء الرياضي، قبل أن يرحل عن القلعة الخضراء، صوب أولمبيك الدشيرة، الذي تألق برفقته في الموسم الماضي، إذ أنهى الموسم محتلا المرتبة الثالثة في سلم ترتيب برصيد 50 نقطة، على بعد 3 نقاط فقط من الصاعدين للدرجة الأولى و .

أهم الأخبار

آخر المستجدات